اغلاق

هبة الدري: ‘أتعرض للعنف في كأن شيء لم يكن‘

تراهن الفنانة هبة الدري على عملين دراميين تخوض بهما سباق موسم رمضان المقبل هما «كأن شيء لم يكن» و«مانيكان».وأوشكت الفنانة هبة الدري تنتهي من تصوير

صورة نشرتها الفنانة  هبة الدري  على صفحتها انستغرام،  بدون كريدت

 دورها في مسلسل "كأن شيء لم يكن"، الذي كتبت أحداثه سحاب، ويتصدى لإخراجه حسين الحليبي.
ا
لدري تستعد أيضاً لدخول لوكيشن تصوير مسلسل "مانيكان" لتسجل بذلك حضورها في دراما رمضان 2020 من خلال عملين، حول طبيعة أدوارها ورأيها في العديد من القضايا الفنية ، وقالت بداية عن ظهورها بـ"لوك" مختلف في "وكأن شيء لم يكن": أنا مغرمة جداً بلوك التسعينيات بشكل عام ولعل الخط الدرامي للشخصية التي أجسدها في هذا المسلسل سبب الظهور بتلك الصورة التي سيشاهدها الجمهور عند عرض العمل خلال شهر رمضان المقبل وهو الحجاب المثلث الذي كان منتشراً إبان تلك الفترة.
وأضافت أنها تجسد في العمل شخصية هيفاء التي تزوجت بسن مبكرة عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها وأنجبت أبناء وتحملت المسؤولية باكراً، في حين كان يفترض أن تعيش فيها مرحلة المراهقة، لتصطدم بعد ذلك بزوج عصبي المزاج ومتسلط وتتعرض للعنف الأسري خصوصاً أن هذا الرجل يكره النساء.
وتضيف الدري: "تمر الشخصيات بمراحل عدة وتطورات متلاحقة عبر أربع مراحل من الانكسار للتمرد، ثم التمرد الشديد، وتتصاعد وتيرة الأحداث بمرور الوقت، وقد أحببت الفكرة وفريق العمل لاسيما أنها المرة الأولى التي التقي فيها كثيراً من الزملاء ونتطلع لترك بصمة في رمضان.

مرحلة زمنية
وعن صعوبة التعاطي مع شخصية من مرحلة زمنية مختلفة على مستوى الأداء والراكور والأزياء أوضحت أن "هناك ثمة صعوبة في التعاطي مع حقبة زمنية مغايرة بلا شك، لكن الفريق الفني على درجة كبيرة من الاحترافية كما أنني عندما أدخل عملاً تدور أحداثه في فترة زمنية مختلفة أحرص على أن أجتهد في البحث والتدقيق، فضلاً عن أنني من جيل الثمانينيات وعشت فترة التسعينيات ولدي إلمام إلى حد كبير بملامح تلك الفترة لكن الصعوبة الوحيدة تكمن في طريقة الحديث خصوصاً أنها تختلف تماماً عن غيرها من الحقب".
وأشادت الدري بدور المخرج حسين الحليبي في احتواء فريق العمل وتوجيه كل فنان، قائلة "كممثلين هناك ترابط كبير بيننا وروح جميلة تجمعنا، نسعى لتطوير العمل ونحرص على مؤازرة بعضنا بعضاً".

مريم وهيا
من جهة أخرى، تستعد هبة لتصوير دورها في مسلسل "مانيكان" تأليف مريم نصير وإخراج هيا عبدالسلام ويشارك في بطولته نخبة من الفنانين، وتقول عن العمل: "تجربة جديدة متحمسة لها لأننا جميعاً من جيل الشباب، العمل حيوي يضج بالحياة والنشاط، قصته جديدة وغير مستهلكة درامياً".
وأكدت هبة أنها على صعيد الدراما أصبحت تهتم بأن توازن بين الكم والكيف "حتى أستطيع أن أبدع في الشخصية يجب أن تتاح لي مساحة لأعبر عنها من خلال توظيف أدواتي، نعم هناك شخصيات قدمت لي الفترة الماضية مساحة قليلة لكن تأثيرها رهيب هنا أستطيع أن أتحدث مع المؤلف وأطلب منه زيادة المساحة كي يتسنى للجمهور مشاهدتها والتعرف على أبعادها، على العكس تماماً في المسرح لا ألتفت إلى مساحة الدور إنما ما يشغلني المجهود الجماعي، وعندما نرتقي جميعاً الخشبة، ماذا سنقدم للجمهور الذي تكبد عناء الحضور ومشاهدتنا" وأكدت الدري انها لا تهتم بالبطولة المطلقة إنما ما يعنيها التآزر لتقديم عمل جيد يخاطب جميع شرائح المجتمع ويلقى الاستحسان.

ردود أفعال
وأعربت الدري عن سعادتها بردود الأفعال الطيبة تجاه مسلسل "عافك الخاطر" الذي يعرض حالياً وتطل من خلاله أيضاً في حقبة التسعينيات من القرن الماضي، مشيرة إلى أن التعاطي مع حقبة واحدة عبر أكثر من عمل مصادفة.
وأضافت: في "عافك الخاطر" أعبر عن شريحة اجتماعية مختلفة تماماً عن دوري في "كأن شيء لم يكن" كما أظهر في حلقة واحدة بفترة التسعينيات، لذلك لم يشغلني هذا التقاطع في الحقب الدرامية.
وكشفت هبة أنها لا تقحم نفسها فيما تشهده مواقع التواصل الاجتماعي من أحداث موضحة: "رأيي يخصني ولا يهم الجمهور ولا أقحم نفسي فيما يحدث أكتفي فقط بالتواصل من خلال جديدي الذي أكشف عنه تباعاً".
يذكر أن مسلسل "كأن شيء لم يكن" من تأليف سحاب، وإخراج حسين الحليبي، ويشارك في بطولته مجموعة مميزة من الفنانين منهم زهرة عرفات، وفهد العبدالمحسن، وهبة الدري، وخالد الشاعر، ونور الشيخ، ومحمد صفر، والعديد من الممثلين، وتقع أحداثه بين حقبتين زمنيتين بالتوازي هما فترة التسعينيات والوقت الحالي، إذ تتشعب وتتشابك الخطوط الدرامية لكل شخصية.


صورة نشرتها الفنانة  هبة الدري  على صفحتها انستغرام،  بدون كريدت

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق