اغلاق

ناسا تفشل في رصد 11 كويكبا

رصدت خوارزمية كمبيوتر من جامعة ليدن في هولندا 11 كويكبا، يمكن أن تضرب الأرض في النهاية وتتسبب في دمار غير مسبوق للأرض، ولكن فوتت جميع برامج ناسا


الصورة للتوضيح فقط iStock-Zenobillis

هذه الكويكبات بسبب مداراتها غير المستقرة، والتي يصعب على التقنيات الحالية التنبؤ بها واعتبارها خطرة، فيما تمكن النموذج الجديد الذى تم تطويره من ذلك.
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يبلغ قطر كل منها أكثر من 328 قدمًا (100 متر)، وستمر أقرب إلى كوكبنا من عشرة أضعاف المسافة بين الأرض والقمر، ومع ذلك، لن تشكل هذه الصخور الفضائية تهديداً في حياتنا الحالية، لأنها لا تقترب من الأرض لنحو مثير للقلق إلا بين عامي 2131 و2923 .
ودرب عالم الفلك وخبير المحاكاة سيمون بورتيجيس زوارت وزملاؤه ما يسمى الشبكة العصبية، وهي خوارزمية يمكنها دراسة الأنماط للبحث عن الكويكبات الخطيرة.
وعمل الباحثون على ذلك من خلال خطوات، أولها نمذجة مدارات الشمس وكواكبها على مدار الـ 10000 عام المقبلة، متتبعة المواقع النسبية للهيئات المختلفة، وبعد ذلك، إعادة" هذه المحاكاة تدريجيًا، بينما قاموا بنمذجة ما يمكن أن يحدث من جانب الكويكبات.
أنشأ هذا قاعدة بيانات للكويكبات بالمدارات المعروفة التي تصطدم في النهاية بالأرض، كما سمح للفريق بدراسة توزيع هذه الكويكبات بما يعادل تاريخ اليوم في المحاكاة، ثم استخدم الباحثون هذه المكتبة من الكويكبات الخطرة لتدريب الشبكة العصبية في كيفية تحديد الكويكبات التي ربما تكون خطيرة في العالم الحقيقي.
وبمجرد تدريبها على فن مراقبة الكويكب، يمكن تشغيل الشبكة العصبية نفسها على كمبيوتر محمول بسيط، حيث أطلق الفريق على نظامهم اسم "HOI" .
واكتشف الباحثون أن HOI يمكنه اكتشاف الكويكبات الخطرة المعروفة القريبة من الأرض، كما أنه كان أيضًا قادرًا على تحديد الكويكبات الإحدى عشر الجديدة التي لم يتم تصنيفها من قبل كخطر محتمل.
ويأمل الباحثون أنه في المستقبل قد يتم استخدام الشبكات العصبية الاصطناعية للكشف عن الأجسام التي يحتمل أن تكون خطرة في الفضاء، وأن تفعل ذلك بشكل أسرع بكثير من الأساليب التي تستخدمها وكالات الفضاء اليوم.

 

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق