اغلاق

جمعية سند تُخرج الدفعة الأولى من مساق رصد الميزانيات الحكومية

انهى مركز سند التعليمي "مساق" التابع لجمعية سند مؤخرا مساق تدريبي بعنوان "رصد الميزانيات الحكومية" بعد سيرورة تدريبية دامت لمدة شهرين متتاليين


تصوير جمعية سند

مع المدربة "ماري لافيتسكر" والتي بدورها تشغل منصب مديرة العلاقات الحكومية والمجتمعية في مؤسسة "الورشة للمعرفة الجماهيرية" منذ خمسة أعوام، واستهدف المساق كل من اهتم في رصد الميزانيات الحكومية ومعرفة طريقة عملها مثل أولئك الذين يعملون في مؤسسات او مشاريع (ربحية او غير ربحية) والتي تود تجنيد موارد حكومية.
شارك بالمساق طواقم ومهنيين من كل منطقة المثلث وخارجها أيضا يعملون في العديد من المؤسسات من كافة انحاء البلاد مثل تسوفن وبلدية أم الفحم ومدرسة النهضة ووزارة المواصلات ومؤسسة كو امباكت وجمعية الرسالة وشركة ماجلان واتحاد الأكاديميين العرب ومركز الأبحاث والتطوير في المثلث، وغيرها.
اما محتوى المساق فقد ركز على كيفية عمل الميزانيات الحكومية وكيف تستخدم الوزارات ومؤسسات الدولة هذه الميزانيات وفي أي مجالات يتم استخدامها بالإضافة الى تعلم أدوات التكنولوجيا المتقدمة لتحليل الميزانية، حيث ان المساق تخلل:
-العثور على المناقصات، الإعفاءات، المنح، المشاريع المشتركة، ودعوات تقديم طلبات.
-تحديد الميزانيات التي يتم نقلها الى السلطات المحلية، الجمعيات (المؤسسات غير الربحية)، الشركات الخاصة، الشركات الحكومية وغيرها. اكتشاف الاجسام التي تصل اليها أموال الجمهور.
-تعلم كيفية العمل مع موقع "مفتاح الميزانية" والذي من خلاله يمكن قراءة وفهم ميزانية الدولة ومعرفة اين تذهب هذه الميزانيات.
-كيفية استخدام "قانون حرية المعلومات" للحصول على معلومات من السلطات المختلفة، دون الحاجة الى محامي.
-اشراف من مدرب المساق لتطبيق المعلومات المكتسبة واستخدامها في مجال عمل كل مشارك.
واختتم المساق بتسليم شهادة انهاء للمشتركين من قِبل "عبيدة أبو عصبة" رئيس جمعية سند و"هيا أبو ياسين" مركزة مساق "رصد الميزانيات الحكومية. كما وأنه يمكن الانتساب مع مركز سند التعليمي للبقاء على معرفة واطلاع في المساقات المستقبلية وكذلك الحصول على تخفيض كبير. يمكن ذلك من خلال التوجه الى طاقم جمعية سند.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق