اغلاق

كرة الشبكة : فتيات من طلعة عارة يُشعلن الملعب بحماسهن - بانيت رصد اجواء التدريبات

هي رياضة غير دارجة في المنطقة ، ولكن منذ فترة قصيرة بدأت تستقطب عشرات الفتيات من منطقة طلعة عارة ( مصمص ، زلفة ، سالم ، مشيرفة والبياضة) ،
Loading the player...

هي رياضة كرة الشبكة للفتيات التي تقام في بلدة مصمص منذ حوالي عامين ، ولكنها انتشرت بشكل اكبر خلال الاشهر الاخيرة ، حيث يستقطب الفريق اكثر من 25 فتاة من فئات عمرية مختلفة عكس عامه الأول .

" هذه الرياضة تساعد في تطوير شخصية الفتيات "
وحول هذه الرياضة والالتفاف حولها ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مدربة الفريق نائلة خضر وبعض اللاعبات الناشئات في الفريق ، بالاضافة لامهات داعمات لهذا المشروع ، حيث قالت نائلة خضر في البداية :" الموضوع حديث للفتيات ، نحن نسمع عن الرياضة في منطقة وادي عارة للشبان ولكن للفتيات قليل جداً ، وحينما راودتني الفكرة ان اقوم بالتدريب هنا في طلعه عارة تشجعت لخرط الفتيات في الرياضة . في البداية كانت هناك صعوبة ، حيث لم يكن لديهن معرفة عن رياضة كرة الشبكة . وفي البداية شاركت فقط 7 فتيات في التدريب وبعد اشهر عديدة لدينا اكثر من 20 فتاة والعدد اخذ بالازدياد ، ونحن اليوم نخرج وننافس في بطولات مختلفة بالاضافة الى ان هذه الرياضة تساعد في تطوير شخصية الفتيات اللواتي يتعرفن على فتيات اخريات من اماكن مختلفة وثقافات مختلفة خلال الرياضة . وحسب رأيي ان هذه الرياضة لا تستقطب الفتيات الصغار فقط ، بل ايضاً الامهات . ونحن نستعد لتجهيز اول فريق نساء من طلعة عارة لكرة الشبكة" .

" تقوي علاقاتنا الاجتماعية "
اللاعبة شام اغبارية تبلغ من العمر 13 عاما ، قالت :" انا اصبحت من المحبات بشكل كبير لرياضة كرة الشبكة لانها رياضة جميلة وتحتاج للذكاء واللعب بقوانين معينة ، وهي رياضة ليست صعبة بالاضافة لكونها تعرفنا على فتيات اخريات وتقوي علاقاتنا الاجتماعية ، وتقوم بتوعيتنا بشكل جميل ومميز . لهذا انا سعيدة للغاية بتواجدي في الفريق وأود أن أطوّر نفسي ومهارتي في هذه الرياضة ، وان اتطور من خلالها لتصبح جزءا لا يتجزء من حياتي في المستقبل" .

" اخوض تجربة فريدة من نوعها ومميزة "
اما اللاعبة صفا اغبارية ( 15 عاما ) ، فقد اوضحت في حديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا طالبة في المرحلة الإعدادية ، وفي احدى المرات قامت مجموعة من الامهات والمدربة بزيارة لمدرستنا وقمن بالشرح لنا عن رياضة كرة الشبكة ، وفي الحقيقة جذبني الموضوع واردت ان اخوض هذه التجربة ولو على سبيل التعرف عليها لا اكثر ، ولكن حينما شاركت في التدريب الاول والثاني شعرت بسعادة عارمة كوني تعرفت على رياضة جديدة لم اكن مطّلعة عليها من قبل ، وهذا الشيء اسعدني للغاية وانا حالياً اخوض تجربة فريدة من نوعها ومميزة ".

" متحمسة جداً للمشاركة في بطولات مختلفة "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع اللاعبة ليان محمد سعادة ( 14 عاما ) ، قالت :" انا دخلت حديثاً لهذه الفرقة وهذا التدريب الثاني لي ، ولكنني سعيدة للغاية . هذه الرياضة جميلة ولها قوانينها الخاصة وليست بالرياضة الصعبة ، والاجواء مع زميلاتي في الفريق رائعة والمدربة متعاونة معنا بشكل كبير . ونلقى دعما من الامهات والعائلات وانا متحمسة جداً للمشاركة في بطولات مختلفة وأن نتعرف على اشخاص اخرين وفرق اخرى من الوسط العربي او اليهودي" .

" مكاني اصبح هنا ولا اريد المغادرة "
اللاعبة ملك كبها من بلدة ام القطف قالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" تعرفت على هذه الرياضة حينما قام الفريق بزيارة مدرستنا وشرحوا لنا عن رياضة كرة الشبكة ، واصابني الفضول للتعرف عليها اكثر عن قرب . وحينما بدأت في التدرب مع الفريق شعرت ان مكاني اصبح هنا ولا اريد المغادرة ، وأريد التطور اكثر فاكثر برياضة كرة الشبكة ، وأنا اليوم احاول ان استقطب اكبر عدد من الفتيات ومن صديقاتي للمشاركة والاطلاع عن قرب على رياضة كرة الشبكة لان معظم الفتيات يجهلن ما هي رياضة كرة الشبكة ولهذا لا يتشجعن لمشاهدتها او ممارستها" .

" نهضة رياضية مميزة للنساء في كافة قرى طلعة عارة "
بدورها ، أعربت الناشطة الاجتماعية والام حنان اغبارية عن فخرها بالفتيات المشاركات في الفريق، قائلة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا بدوري كناشطة اجتماعية وأم وداعمة للرياضة فخورة بكافة الفتيات في فريق كرة الشبكة وارى من خلالهن نهضة رياضية مميزة للنساء في كافة قرى طلعة عارة واعتقد انهن سيتركن بصمة كبيرة بمجال الرياضة. وادعو كافة الفتيات للمشاركة برياضة كرة الشبكة او غيرها من الرياضات المختلفة مثل كرة السلة وكرة القدم ، ولكن يجب على الفتيات الالتفات للجانب الرياضي والمشاركة به ، وانا اليوم اكرّس وقتي لدعم الرياضة النسائية في كافة قرى طلعة عارة، وايضاً انا مشاركة مع فريق النساء لكرة الشبكة لفئة الكبار في المنطقة".

" نهتم دائماً ان ننظم مباريات ودية وتدريبات مشتركة "
أما ليئور غورسبير من الطاقم الاداري والعامل على رياضة كرة الشبكة للفتيات في البلاد ، فقد قالت لمراسل موقع بانيت وصحية بانوراما :" هذه الرياضة بدات بالتوسع في الدولة منذ حوالي 12 عاما ، ولكن في السنوات الاخيرة بدأنا العمل على توسيع الرياضة في الوسط العربي ، واليوم نحن نمتلك فريقا للفتيات لكرة الشبكة في بلدة مصمص وبلدة كفرقرع وفي جفعات حبيبة قرب باقة الغربية ، ونهتم دائماً ان ننظم مباريات ودية وتدريبات مشتركة بين الفرق العربية واليهودية في المنطقة هنا ، وايضاً نهتم بتجهيز فريق للنساء الكبار في طلعة عارة، ونعمل على تجهيز فريق للفتيات من مدينة ام الفحم ونحن في تحاور وتشاور مع الجهات المسؤولة هناك ".


تصوير موقع بانيت


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق