اغلاق

هل يتلقى اولادكم دروسا خصوصية ؟ اليكم المعطيات بالارقام

أعلنت دائرة الإحصاء المركزية، مؤخرا، نتائج مسح طويل المدى، امتد ما بين عام 2012 وعام 2017 بشأن مدى استعانة طلاب المدارس في البلاد بدروس خصوصية، كما فحص


صورة للتوضيح فقط - تصوير : damircudic - istok

المسح معايير كثيرة أخرى.
ومن أبرز النتائج أن نحو 296 ألف طالب يشكلون 18% من طلاب صفوف الأول حتى الثاني عشر، تلقوا دروسا خصوصية عام 2017.
كما يظهر المسح ان نسبة الطلاب التي تتلقى دروسا خصوصيا ترتفع كلما كان تعليم الأهالي اعلى.
نحو 750 الفا، أي 45% من مجمل الطلاب من الصف الأول حتى الثاني عشر تلقوا مساعدة في تحضير الوظائف المدرسية البيتية، وذلك وفق للتقسيم التالي:
65% من الطلاب كانوا طلابا في المدارس الابتدائية، 43% في الإعدادية و 22% في المرحلة الثانوية. 
واشارت المعطيات الى ان نسبة الطلاب الذين تلقوا مساعدة ما بين 2012-2017 انخفضت.
الى ذلك، فإن 70% من الطلاب الذين شملهم الاستطلاع خلال السنوات المذكورة، ذكروا انهم يتطلعون للالتحاق بالتعليم الاكاديمي. من بينهم ارتفعت نسبة من أشاروا في عام 2012 الى انهم يتطلعون للقب الأول من 39% الى 48% في سنة 2017، فيما طرأ انخفاض طفيف بشأن التوقعات للالتحاق بالتعليم للقبين الثاني والثالث. 

الأمهات يتحدثن اكثر مع اولادهن من الاباء
ومما اشارت اليه المعطيات أيضا ان الأمهات يتحدثن بوتيرة اكبر الى اولادهن من الاباء في قضايا المدرسة، حتى أولئك اللاتي يعملن بوظيفة كاملة.
وبشكل عام، تشير المعطيات الى أهمية مستوى تعليم الاهل والدروس الخاصة في تحقيق إنجازات في التعليم، كما ينعكس ذلك في امتحانات النجاعة والنماء ( الميتساف).

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق