اغلاق

فيديو : فنانة من عرعرة النقب تعرض ‘زينتها ‘ البدوية الاصيلة

ترى الفنانة والأم تحرير الزبيدي من عرعرة النقب ، ان تعليم المرأة وعملها اهم لشخصيتها من زينتها، وأنه يجب على المرأة البدوية والعربية عامة، ان تكون هي من
Loading the player...

يحدد شخصيتها ، لا ترك المجتمع ليحكم عليها. وتشارك تحرير هذه الايام، بمعرض فني حول زينة المرأة البدوية.
تحرير الزبيدي من عرعره النقب ، متزوجة وام لطفل واحد . انهت الدراسة الثانوية في
عرعره النقب ، ثم توجهت إلى جامعة بن غوريون بئر السبع لدراسة موضوع الفنون والثقافة واللغة العربية.
عملت لمدة عامين في مدينة رهط مع طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة ومرشدة فنون في عدد من مدارس النقب. وشاركت في عدة معارض للفنون في المنطقة والبلاد .
هواية الفن والرسم ترافقها منذ الصغر ، لتصبح فنانة بارزة في منطقة النقب والبلاد عامة. ولديها الكثير من المعارض التي تستغلها لعرض لوحاتها الفنية المميزة وتستقبل عددا كبيرا من الزوار على مدار العام.

"حياة البداوة القديمة"
هذه الايام تقوم تحرير الزبيدي بعرض لوحاتها  التي تحاكي الفن والزينة البدوية الأصيلة وخاصة من حياة البداوة القديمة.  ويشمل المعرض مجموعة من الاعمال الفنية من اليدوية والتي انجزتها خلال الأشهر الأخيرة وذلك تحت عنوان "زينتها".  وقررت المشاركة في هذا المعرض في مركز جو الون بعد التشاور مع القائمة على المعرض .

"معرض جو الون "
وقالت الفنانة تحرير الزبيدي لموقع بانيت :" هذا المعرض الذي يقام في متحف جو الون  للتراث البدوي، يتضمن عدة لوحات عملت على تحضيرها خلال الأشهر الستة الأخيرة. وقد جاء تنظيم المعرض بعد محادثات مع القائمة على المعرض ليئات يهودا وذلك بعد أن شاهدت مجموعة من المجوهرات البدوية القديمة ورأت أن لوحاتي تحاكي وضع المرأة في المجتمع البدوي وارادتها بالمعرض. وحاولت ان أظهر أن الزينة والتزين للمرأة ليس هو ما يحدد شخصية وقيمة المرأة في المجتمع.   المرأة التي تعمل وتتعلم، ذلك هو ما يحدد شخصيتها وليس الزينة والمجوهرات. 
ومن بين اللوحات التي قمت بتجهيزها تظهر امرأة محبوسة داخل سوار وكيف ان المرأة موجودة داخل إطار معين واعتقد ان المرأة يجب أن تكون خارج الإطار الذي حدده لها المجتمع. 
ولوحة أخرى تظهر امرأة ملثمة موجودة على قطعة من سوار وأردت أن أظهر المرأة بأنها هي الموضوع الرئيسي الذي هو أهم من المجوهرات.
  لوحة أخرى تتحدث عن البرقع الذي كان يغطي وجه المرأة وهنا أردت أن أظهر واضع وجه المرأة فوق البرقع وليس ان البرقع هو الذي  على وجه المرأة التي هي الأهم والابرز .
 بالإضافة إلى لوحات فنية أخرى تظهر وجوه شخصيات مرسومة على قماش "اليوتا" مع استخدام طريقة النسيج البدوي مع ألوان أخرى".


آمنوا بأحلامكم واحلامكن
ووجهت الزبيدي رسالة إلى الفتيات والشابات البدويات ولكل إنسان بأن " يؤمن بنفسه وبحلمه واذا كانت لديه موهبة أو هواية فعليه أن يطورها ويشتغل عليها . والنساء والفتيات البدويات اكيد لكل واحدة منكن يوجد لديها شخصية معينة وقيمة ويجب ان لا تعطي للمجتمع بأن يحكم عليك أو يحدد هويتك حيث انك تستطيعين ان تكوني الشخصية التي تريدينها وان تحققي حلمك وتتجاوزي كل الحواجز التي يضعها المجتمع امامك".
وأضافت:"
انا كنت في مركز مندل للقيادة الاجتماعية في النقب وتخرجت من برنامج الثقافة في المركز. وبصراحة هذا البرنامج اعطاني أشياء كثيرة حيث تعرفت على شخصيات ثقافية موجودة في النقب والتي لم أكن اعرفها . وتعرفت على أماكن وعلى أشخاص بالإمكان التوجه لهم في موضوع الفنون أو تطوير مشاريع معينة في الثقافة بشكل عام . بالإضافة إلى أن هذا المشروع قوى شخصيتي واعطاني الكثير من المعرفة وخاصة بنفسي.  ومن هنا أنصح الشباب والشابات الذين لديهم الميول للثقافة ويرغبون في تطوير أنفسهم في هذا المجال بالتوجه إلى مركز مندل الذي يعطي فرصة كبيرة للشباب ويفتح أمامهم مجالات كثيرة" .

تعالوا الى المعرض
واختتمت تحرير الزبيدي حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ارحب بالجميع في متحف التراث البدوي في جو الون لمشاهدة المعرض في كل الوقت من أجل الاستمتاع بمشاهدة اللوحات الفنية الجميلة التي تتحدث عن واقعنا البدوي في النقب".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق