اغلاق

سُريا نجيدات تلتقي سارة نتنياهو: ‘عربية ستكون بمنصب قيادي‘

التقت سُريا نجيدات المستشارة لرفع مكانة المرأة في مركز السلطات المحلية في الوسط غير اليهودي ومديرة ديوان رئيس المجلس المحلي البعينة -النجيدات ،


صور  وصلتنا من سريا نحيدات  - تصوير الليكود

  مؤخرا ، سارة نتنياهو ، عقيلة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو،  وعضو الكنيست أوسنات مارك في تل ابيب امس.  بدورها رحبت سارة نتنياهو بسريا نجيدات ، وقالت انها  " معجبة بشخصيتها المميزة". واضافت :" دولة اسرائيل بحاجة الى نساء قياديات داعمات متمكنات ، وكلما وُجِد هذا فان المجتمع الاسرائيلي يبدو متحضرا اكثر".
 وتابعت سارة نتنياهو :" المرأة هي نصف المجتمع وتستحق كما يستحق النصف الاخر ".

"  المجتمع الذي لا يدعم المرأة والام هو مجتمع عقيم لا ينجب"
 واكدت سارة نتنياهو استعدادها "لدعم مكانة المرأة العربية أسوة باختها المرأة  اليهودية ودمجها في الوظائف الحكومية المختلفة لانها تؤمن بان المجتمع الذي لا يدعم المرأة والام هو مجتمع عقيم لا ينجب".
 واضافت سارة نتنياهو :"  بانها كانت دوما مشغولة في بيتها وعملها واولادها ، أما اليوم فاتخذت قرارا وستدخل للعمل السياسي ولعالم المرأة من اجل دمج  النساء ومساعدتهن بأخذ دورهن بشكل فعال وايجابي".
 مشيرة الى " ان رئيس الحكومة أمر المكاتب الحكومية ذات الشأن بدعم مسيرة المرأة واعطائها الفرص والميزانيات من اجل تطوير المجتمع ".
من ناحيتها عضوة الكنيست أوسنات مارك  "ان رئييس الحكومة سيُعن امرأة  عربية في موقع قيادي فورا بعد الانتخابات ".

"ابطال القوانين المجحفة بحقنا كمواطنين عرب  "
واضافت :" انها كرئيسة طاقم النساء  بجانب رئيس الحكومة ستعمل على تنفيذ هذا الامر وستدعم النساء العربيات من حيث تجنيد الميزانيات ودمجهن"
من جهتها قالت سريا نجيدات في اعقاب اللقاء :" بان الاعلام الاسرائيلي يُشوه مكانة السيدة سارة نتنياهو ، والحقيقة انني صدمت عندما قابلت سيدة ذكية ، متواضعة  وقادرة على اخذ زمام الامور والقيادة ،  كما انها أم مثالية ".
 وتابعت :" لقد توجهت للسيدة سارة نتنياهو بعدة طلبات ، في محورها ان توصي لزوجها بدعم المجتمع العربي وابطال القوانين المجحفة بحقنا كمواطنين عرب  ، وبتغيير اساليب اللعبة السياسية في داخل دولة اسرائيل لان المواطنين العرب هم  جزء  لا يتجزء من مواطني الدولة ،  ونحن كأمهات ونساء نشعر بالتمييز ونريد الدعم الكافي من الميزانيات لبناء وتطوير المجتمع العربي على كافة الاصعدة وتغيير الواقع .
وتابعت :" نريد ان يحظى اولادنا بالامن والاستقرار المادي والمعنوي وايضا نحن نطالب ان تأخذ المرأة العربية دورها القيادي والسياسي على مأخذ الجد وان تتواجد  المرأة العربية في موقع اتخاذ القرارات ، سواء في السلطات المحلية او المكاتب الحكومية المختلفة ".
 وتابعت سريا نجيدات تقول حول اللقاء ، قلت لسارة نتنياهو :" انت بدورك كزوجة رئيس الوزراء تستطيعين عمل ذلك عن طريق حلول ايجابية كايجاد الميزانيات وفرص العمل للنساء العربيات وتطوير قرانا ومددنا العربية بشكل خاص ..لان الواقع يحتم ذلك".








لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق