اغلاق

نتنياهو ووزير الصحة يتفقدان المقر الخاص للتعامل مع فيروس كورونا

أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مقر مؤسسة الإسعاف نجمة داوود الحمراء أن "كل من يعود من دولة ما حول العالم وهو يعايش أعراض فيروس كورونا، ستقوم نجمة داوود

 

تصوير مكتب الصحافة الحكومي

قام كل من رئيس الوزراء ووزير الصحة ووزير المالية ووزير السياحة والمدير العام لهيئة الأمن القومي بزيارة للمقر الخاص الذي أنشأته مؤسسة نجمة داوود الحمراء، والذي يتعامل مع موضوع فيروس كورونا.
وقال رئيس الوزراء هناك: "من لحظة ظهور فيروس كورونا، قمت بانتهاج سياسة خاصة بدولة إسرائيل مفادها الاستعداد المفرط وليس الاستعداد الناقص. وكان البعض يوجّه لي الانتقادات على ذلك إلا أنني ظننت ولا أزال أظن بأن سياسة الحذر المفرط والشديد هي السياسة الصحيحة" .
وأضاف نتنياهو :" لذا، وبما أن صحة مواطني دولة إسرائيل تتصدر أولوياتنا، لقد اتخذنا إجراءات لم نشهد لها مثيلا في دول العالم الأخرى، إذ كنّا أول دولة عالميًا تبادر إلى عدم استقبال الرحلات الجوية المنطلقة من دول انتشر فيها الفيروس على نطاق واسع وملموس بل اتخذنا كذلك إجراءات أخرى.
إنني أعلن هذا اليوم عن خطوة أخرى قد بدأنا بتطبيقها على أرض الواقع بالفعل والتي تُعتبر حسب معرفتي، الأولى من نوعها عالميًا فنحن الدولة الأولى التي تتخذ مثل هذه الإجراءات. إننا نرجو من كل شخص عاد إلى هذه الدولة من أي دولة حول العالم وهو يعايش أعراض الإصابة بالفيروس، الاتصال برقم 101 الخاص بمؤسسة نجمة داوود الحمراء. يتوفر هنا طاقم من المضمدين والإخصائيين الطبيين الذين سيستجيبون لندائكم ثم هنالك من الأطباء الذين سيقومون باستجواب الأشخاص الذين ظهرت لديهم هذه الأعراض. وفي حال اللزوم، ستقوم نجمة داوود الحمراء بإرسال مضمدين إلى منزل الشخص الذي توجه إليها بغية القيام بفحصه من خلال رزمة فحص بيتية، الأمر الذي يُعدّ ابتكارًا من شأنه الحيلولة دون انتشار المرض وألتمس منكم التعاون أيها المواطنين الإسرائيليين" .

"
نطالب بالسلوك الحذر والرزانة والمسؤولية "
وقال نتنياهو :" إنني أدري بأن شركات الطيران والمصالح التجارية تتحمل العبء الاقتصادي الثقيل المترتب عن ذلك وبالتالي فقد قمت بتكليف وزير المالية موشيه كحلون بمهمة ترأس لجنة وزارية تعمل على مساعدة تلك المصالح التجارية وتلك الشركات.
على مواطني دولة إسرائيل أن يعرفوا أن هناك يدا موثوقا بها ومسؤولة تتصرف بالأمور فنحن نطالب بالسلوك الحذر والرزانة والمسؤولية لذا فإنني ألتمس من المواطنين اتباع التعليمات والتعاون مع السلطات وبطبيعة الحال عدم الانجرار وراء المخاوف المبالغ فيها. نحن سنصدر مزيد من التعليمات حسب التطورات، وكما كنا حتى الآن الدولة الأكثر تقدمًا في هذا المجال، سنبقى على هذا الشكل في المستقبل أيضًا " .
وأضاف رئيس الوزراء قائلاً: "كما تشاهدون، إننا نتصرف بصورة مسؤولة ومتسقة وانطلاقًا من رغبتنا بتلقي التعاون من الجمهور. حضرت أمس مراسم مؤثرة جدًا إلى جانب وزيري المالية والصحة أقيمت بمناسبة نصب حجر الزاوية لمستشفى جديد في بلدة كريات أتا الواقعة في المنطقة الشمالية. حيث التمست الالتقاء بالأطباء من هذه المنطقة وهم من الناطقين باللغة العربية والتقيت بالبروفيسور فهد حكيم مدير المستشفى الإنجليزي في الناصرة والدكتورة سونيا حبيب، وهي طبيبة من مدينة حيفا، بحيث طرحت عليهما سؤالاً بسيطًا: "هل التوجيهات التي نصدرها الآن باللغة العبرية تصل أيضًا إلى الناطقين باللغة العربية من مواطني دولة إسرائيل؟"، فأجابا وأكدا على أن ذلك يتم فعلاً.
نأمل بأن الفيروس لن يصل إلى كل بيت، ولكنه قد يصل إلى بعض البيوت، مما سيستلزم المكوث في حجر صحي منزلي، وألتمس، قدر الإمكان، ومع أن الأمر متربط بمضايقة وإزعاج معيّن، إذا اقتضت الظروف التواجد في حجر صحي فمعنى ذلك أنه لا يجوز إلا لشخص واحد المكوث في غرفة واحدة، ومع أن بقية أقسام المنزل ستصبح جينها أكثر اكتظاظًا نتيجة ذلك إلا أنني أناشدكم القيام بذلك" .
وختم نتنياهو :" يمكننا تحقيق سيطرة على هذا المرض، ونحن نتصرف على نحو أحسن مقارنة مع باقي دول العالم، حسب معرفتي. والأمر منوط أيضًا بالتوجيهات التي نصدرها من هنا، ومن الوزارات الحكومية، ومن مكتب رئيس الوزراء كما أنه منوط بكم أيضًا، وبكم جميعًا دون استثناء، فأشكركم على تعاونكم" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق