اغلاق

بطولة إيطاليا: لاتسيو لصدارة موقتة نادرة قبل قمة يوفنتوس-انتر وراء أبواب موصدة

كان الصراع الثلاثي مشتعلا على صدارة الدوري الايطالي لكرة القدم، لكن انتشار فيروس كورونا خصوصا في شمال البلاد عكّر المنافسات فتأجلت مباريات وستقام


(Photo by Marco Rosi/Getty Images)

  أخرى من دون جماهير، ابرزها قمة يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب مع انتر الاحد في المرحلة السادسة والعشرين.
تأجلت اربع مباريات يوم الاحد الماضي في المرحلة السابقة، أبرزها انتر مع سمبدوريا، فيما أكدت رابطة الدوري الخميس اقامة خمس مباريات من المرحلة المقبلة من دون جماهير.
والى جانب قمة يوفنتوس مع انتر، ستقام مواجهات اودينيزي مع فيورنتينا، ميلان مع جنوى، بارما مع سبال وساسوولو مع بريشيا وراء ابواب موصدة. كما جاء تأهل انتر الخميس الى ثمن نهائي الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" خلف ابواب موصدة، بعد تكرار فوزه على لودوغوريتس البلغاري.
وبحسب الارقام الاخيرة، اصيب 650 شخصا بالفيروس في ايطاليا وتوفي 17 منهم.
فنيا، سيكون لاتسيو قادرا على تسلق صدارة نادرة عندما يستضيف بولونيا العاشر في افتتاح المرحلة السبت، في ظل التألق الرائع لمهاجمه تشيرو ايموبيلي متصدر ترتيب الهدافين (27).
ويتخلف ابناء العاصمة، الحالمون بلقب أول في الدوري منذ عقدين، بفارق نقطة عن يوفنتوس، وبفارق خمس عن انتر الثالث الذي يملك مباراة مؤجلة.
يعيش فريق المدرب سيموني اينزاغي فترة خارقة لم يخسر فيها في آخر 20 مباراة، وهو الاقل خسارة في الدوري بالتساوي مع انتر (2).
ولم يخسر لاتسيو في آخر 13 مباراة ضد بولونيا. لكن رجال المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش، العائد بعد علاج من مرض السرطان، خرجوا فائزين اربع مرات في خمس مباريات خارج ملعبهم، ويتطلعون لفوزهم الاول في روما منذ ثماني سنوات.

- عودة كونتي الى تورينو -

في المقابل، سيكون يوفنتوس تواقا لتعويض سريع لهفوته على ارض ليون الفرنسي (صفر-1) الاربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال أوروبا.
ويحتاج رجال المدرب ماوريتسيو ساري لنتيجة ايجابية امام انتر، لتعزيز أملهم باحراز لقب الدوري للمرة التاسعة تواليا.
قال لاعب وسط يوفنتوس الويلزي ارون رامسي "أنا واثق، لأننا فريق متحد. فلنركز على انفسنا، ونلعب أفضل بدءا من مباراة الاحد ضد انتر. اما بالنسبة لمباراة الرد (ضد ليون) فعلينا تحقيق نتيجة طيبة أمام جماهيرنا".
ويعول فريق "السيدة العجوز" على هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الطامح للتسجيل للمباراة الثانية عشرة تواليا في الدوري والانفراد برقم يتشاركه راهنا مع الارجنتيني غابريال باتيستوتا وفابيو كوالياريالا.
وسجل افضل لاعب في العالم خمس مرات 25 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، بينها 16 في سلسلته الحالية ضمن 11 مباراة في الدوري و21 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين، علما بأن نجم ريال مدريد الاسباني السابق لم يسجل في كامل مسيرته في 12 مباراة متتالية.
وستكون المباراة فرصة لعودة مدرب انتر أنطونيو كونتي الى تورينو حيث دافع عن الوان "السيدة العجوز" 13 عاما كلاعب وقاده كمدرب الى لقب الدوري ثلاث مرات في بداية سلسلته الحالية قبل حقبة ماسيميليانو اليغري.
قال كونتي الذي يعول على هدافه البلجيكي روميلو لوكاكو صاحب 12 هدفا خارج قواعده هذا الموسم "بدأنا هذه السلسلة من المباريات المتطلبة. في نهايتها، سنكتشف مدى قدرتنا على تحقيق الانتصارات".
وفي السباق على المراكز المؤهلة الى دوري الابطال، يسافر اتالانتا الرابع جنوبا لملاقاة ليتشي السادس عشر، في مباراته الاولى بعد فوزه الرائع على فالنسيا الاسباني 4-1 في المسابقة القارية الأولى.
ويبتعد فريق مدينة برغامو الذي تأجلت مباراته الاخيرة، بفارق تسع نقاط عن انتر الثالث ويتقدم بثلاث على روما الخامس الذي يزور كالياري الحادي عشر، علما بان فريق العاصمة حجز بطاقة ثمن النهائي في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" على حساب غنت البلجيكي.
أما نابولي السادس والذي يعيش انتفاضة مع مدربه الجديد جينارو غاتوزو، فيلاقي تورينو الرابع عشر والجريح لخسارته خمس مرات تواليا.
وفاز نابولي اربع مرات في آخر خمس مباريات في الدوري، كما تقدم على ضيفه برشلونة الاسباني 1-صفر قبل تعادلهما 1-1 الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري الابطال.
ويشدد ميلان العريق الخناق على نابولي وراءه بفارق الاهداف، ويخوض مباراة سهلة مبدئيا على ملعب "سان سيرو" دون جماهير مع جنوى المهدد بالهبوط.
وعلى غرار نابولي، يحقق ميلان عودة قوية بعد استقدام مهاجمه السابق المخضرم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، ولم يخسر سوى مرة يتيمة في آخر ثماني مباريات.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق