اغلاق

غزة: صالح ناصر يدعو لرسم استراتيجية وطنية لمواجهة رؤية ترامب

أكد صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤولها في إقليم قطاع غزة، أن " «رؤية ترامب» جريمة بحق شعبنا وحقوقه الوطنية،


صور من
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

ولن تمر وسيقاومها شعبنا حتى إسقاطها ورحيل الاحتلال والفوز بولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وإنجاز حق العودة وتقرير المصير" .
وأشاد ناصر "بالإجماع الوطني والشعبي الرافض لـ«رؤية ترامب»، إلى جانب المواقف الدولية التي أكدت تمسكها بقرارات الشرعية الدولية أساساً لحل المسألة الفلسطينية. داعياً لتحصين الموقف الوطني الفلسطيني في مواجهة «رؤية ترامب» لتصليب المواقف العربية والدولية المؤيدة للحقوق الوطنية في العودة والاستقلال وتقرير المصير" .
ودعا ناصر، في كلمة له خلال مؤتمر وطني بمدينة غزة نظمته حركة الجهاد الإسلامي بعنوان «فلسطين لا تقبل القسمة ولا التجزئة»، "لاتخاذ خطوات عملية للرد على «رؤية ترامب» من خلال دعوة الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية لاجتماع عاجل، لرسم استراتيجية وطنية بديلة لاتفاق أوسلو وقيوده والتزاماته السياسية (سحب الاعتراف بإسرائيل) والأمنية (وقف التنسيق الأمني) والاقتصادية (وقف العمل ببروتوكول باريس الاقتصادي)، ووقف الرهان على أي حلول تفاوضية" .
وبين ناصر "عناصر الاستراتيجية الوطنية البديلة وهي إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتوفير مقومات الصمود لشعبنا على أرضه، وتصعيد المقاومة الشعبية بكل أشكالها وتطويرها إلى جانب تفعيل الحراك الفلسطيني دولياً عبر الأمم المتحدة ومؤسساتها بالدعوة لمؤتمر دولي بحضور الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية في إطار زمني محدد، وطلب الحماية الدولية لشعبنا من بطش الاحتلال والاستيطان" .
وأضاف ناصر أن "تهديدات نتنياهو وبينيت لن ترهب شعبنا وقواه السياسية، وستواصل مواجهة «رؤية ترامب» حتى رحيل الاحتلال والاستيطان عن أرضنا الفلسطينية بعاصمتها القدس»، موجهاً التحية لشعبنا الفلسطيني المنتفض في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة وأراضي الـ 48 وفي مخيمات اللجوء وبلدان المهجر رفضاً لـ«رؤية ترامب» " .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق