اغلاق

‘كل شيء حدث بسرعة‘ : أم من البعينة تلد خارج المشفى

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان ريهام طه من البعينة النجيدات، ولدت طفلها داخل سيارة الاسعاف خارج غرفة الولادة في مستشفى بودا بوريا قرب طبريا. وكانت


تصوير : رحيلي أهرون الناطقة بلسان مستشفى بودة بوريا

ريهام يوم 25.02.2020 في بيتها في البعينة النجيدات عندما بدأت تشعر بأوجاع في بطنها وعندما ازدادت الاوجاع لديها طلبت من ابنتها البكر سيلا بأن تتصل بجدتها لتأتي الى البيت بالسرعة الممكنة .
الجدة عطاف ابو صالح وصلت الى المنزل في غضون عشر دقائق وقالت :" عندما رأيت كم أن رهام تتألم عرفت بأنها ستلد قريبا فقمت بنقلها على الفور الى المستشفى وفي الطريق زاد مخاض الام ، فقمت بالاتصال بسيارة الاسعاف التي التقت بنا في مفرق جولاني " .
بدورها قالت الدكتورة عنبال عميتي الطبيبة في قسم الام والطفل في مستشفى بودا بوريا :" عندما تلقينا بلاغ الطاقم الطبي المتواجد في سيارة الاسعاف ركضنا الى الخارج لاستقبال الولادة وخلال دقائق خرج الطفل الى الحياة وعندما تأكدنا ان كل شيء على ما يرام قمنا بنقل الام والمولود الى غرفة الولادة ".

"كل شيء حصل بسرعة"
الام ريهام قالت :" كل شيء حصل بسرعة. هذه الولادة الثانية بالنسبة لي. لم اتوقع ان تجري الامور على هذا النحو من السرعة ولكن عندما رأيت رأس المولود عرفت بأني سألد في سيارة الإسعاف.  الى الان انا لا استوعب ما حصل ، الطاقم كان رائعا وقام بتهدئتي وبمساعدتي بشكل مهني جدا ".
بقي ان نذكر ان الوالدين اطلقا على المولود الذي ولد بوزن 2,945 اسم جود.


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق