اغلاق

مزارع في سهل البطوف: خسائر باكثر من 10 مليون شيقل

في حديث مباشر من عرابة البطوف خلال برنامج هذا اليوم عبر فضائية هلا للمزارع علي واكد نصار مع الصحفي والاعلامي بلال شلاعطة، تطرق للاضرار للمزروعات،
Loading the player...

في البطوف نتيجة لمياه الامطار.
وبدأ نصار حديثه عن وضع المزروعات في سهل البطوف بعد الامطار الغزية التي هطلت في الأسابيع الماضية، قائلا: "وضع سهل البطوف مأساوي جدا هذه الأيام . تحدثنا قبل عدة أسابيع حول الموضوع وكانت كمية الامطار التي هطلت لا تتعدى 350 مليمتروكان هناك غرق للمزروعات لان مياه الامطار كانت متواصلة، فما بالك اليوم ونحن في شهر اذار ولكن كمية الامطار تعدت 700 مليمتر وهي كمية مضاعفة لما كانت عليه سابقا، وتعدت مساحة الأراضي التي طالها الغرق من 20 – 25 الف دونم، ولمن لا يعرف من المشاهدين ان كل دونم يكلف المزارع المسكين اكثر من 500 شيقل من حرق وبذار  وبعض الأسمدة، لذا فان الخسائر فادحة وجسيمة تعدت 10 مليون شيقل".

" الخسائر كبيرة جدا"
وعن انواع المزروعات التي طالها الغرق، قال نصار: "هي المزروعات الشتوية مثل الحمص والعدس والفول والقمح والشعير والبرسيم التي يبدأ حصادها في شهر أيار واذا بقيت المياه تغمر هذه المزروعات حتى ذلك الموعد فستكون الخسائر كبيرة جدا ، ووضع المزارعين لا يحسدون عليه. ولكن وبهذه المناسبة اسمح لي ان اهنىء أعضاء الكنيست العرب، 15 عضة كنيست عربي نعول عليهم ان شاء الله ونأمل منهم خيرا بان ينظروا الى سهل البطوف ومزارعيه، وسهل البطوف يناشد كل الوطنيين والمخلصين بالوقوف الى جانبه، لان هناك خسارة اقتصادية جسيمة للمواطن والدولة ".

" لا اعتقد ان هذه المياه ستجف خلال شهرين "
وحول ارتفاع المياه التي تغمر سهل البطوف قال نصار: "ارتفاع المياه التي تغمر سهل البطوف تبدأ من صفر سنتمتر على الجوانب وتصل في الوسط الى حوالي 60 سنتمتر، وبالمعدل 40 سنتمتر، وهذا يعني بحساب بسيط 10 مليون كوب مياه، ولا اعتقد ان هذه المياه ستجف خلال شهرين ، لذا نقول ان هذا الموسم هو موسم خسارة على المزارعين. وهذه هي الضربة الثانية لنا كمزارعين، الأولى عام 2019 حيث شهد السهل غرقا كما هو الان ، رغم اننا جازفنا هذا العام اذ اعتقدنا ان الموسم الحالي لن يشهد امطارا بهذه الكثافة في موسمين متتاليين، ولكن هذا ما خدث وتكبدنا خسارتين متتاليتين ، وكما قلت ان وضع المزارعين لا يحسدون عليه، وليس معهم تسديد فواتير السولار والمصاريف الأخرى ".
وخلص تصار الى القول: " وزارة الزراعة والسلطات المحلية وعدونا بمليون شيقل لسهل البطوف عرابة ، سخنين، البعينة النجيدات ، لكن على ارض الواقع لم يصل لجيوب المزارعين شيقل واحد".


المزارع علي واكد نصار

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق