اغلاق

الجلبوع: المجلس يتولى مسؤولية ضم عناصر الشبيبة الذين تضرروا جراء تصرف إدارة جمعية آسي جلبوع

قال المجلس الإقليمي الجلبوع انه يحرص "على عدم تجاهل أزمة أبناء الشبيبة الذين كانوا يلعبون ضمن صفوف فرق آسي جلبوع، ويعمل على ضمهم في أطر مناسبة


الصور من الناطق بلسان المجلس - وصلتنا من بكر زعبي

ليستمروا في اللعب".
وأضاف المجلس في بيان حول الموضوع:" عام 2018 قرر المجلس البلدي في الجلبوع أن ميزانية عام 2019 لن تشمل الفرق الكبيرة التنافسية، وبينها فريق آسي جلبوع، ورغم ذلك، وبسبب التوجهات التي وصلتنا، استمر المجلس بدعم الفريق بالميزانيات حتى حزيران 2019، وذلك كي تقوم إدارة الجمعية بترتيب أمورها وفق الظرف الجديد، وعلى ذلك، في عام 2020، كل الإدارة المالية للفريق هي بمسؤولية الجمعية، وكل هذا كان متفق عليه بين المجلس وإدارة الجمعية منذ بداية الموسم الكروي بأن يتوقف دعم الفريق الكبير، ويستمر المجلس بدعم فرق الشبيبة والأطفال فقط. الأسبوع الماضي، وبعد أكثر من نصف عام من التعاون، قررت إدارة الجمعية وقف فعاليات الفريق ويشمل بذلك فرق الشبيبة والأطفال التابعة لفريق الكبير بسبب خلل في الإدارة المالية، مما تسبب بضرر كبير لنحو 80 طفلًا من أطفال الجلبوع.
في جلسة أقيمت يوم الجمعة 6.3 بين رئيس المجلس عوفيد نور وممثل جمعية آسي جلبوع، دفير افريم، اشترط أفريم لإستمرار فعاليات الشبيبة والأطفال، بأن يقوم المجلس بدعم الفريق الكبير، لكن رئيس المجلس رفض وقال بأن هذا ليس وفق الاتفاق وليس بإمكان المجلس دعم فريق الكبار ولا أي فريق كبار آخر في الجلبوع. جدير بالذكر أنه ورغم الخلاف، المجلس سمح للجمعية تأجير الملعب لفرق أخرى وذلك كي يستفيد الفريق من المدخولات".

"المس بفعاليات الأطفال غير مقبول"
اضاف البيان:" يقول عوفيد نور: لن نسمح لأي شيء أن يمس بأطفالنا ولن نسمح بتمرير هذا التعامل وهذا الابتزاز على ظهور أطفالنا، الرياضة بالنسبة لنا قيمة أساسية ومهمة، وسنستمر بنشاطاتنا لأجل أطفالنا  وشبيبتنا .
ليس هنالك مكان لخطوات تضر بأطفال الجلبوع، دون أي حق، اتحاد كرة القدم وجد أمور غير سليمة في إدارة فريق الكبار، وبدل أن تقوم إدارة الجمعية بتصحيح مسارها قرروا المس بــ 80 طفلًا الذي يلعبون بالفريق، بطريقة تدل على أن إدارة جمعية "آسي جلبوع" لا تهتم إلّا لفريق الكبار، وعلى عكس هذا، نحن نقول ونعمل على عدم المس بتاتًا بنشاطات الرياضة غير التنافسية، فالمس بفعاليات الأطفال غير مقبول! قسم الرياضة وكرة القدم في الجلبوع للأطفال والشبيبة بقيادة زاكي هرونيان، توسع وازدادت مهنيته في أعقاب التحالف مع نادي مكابي حيفا، ونبذل كل جهودنا لأن لا يتعرض هؤلاء الأطفال لأي ضرر جراء تصرف الجمعية، سيتم ضمهم لمنظومة كرة القدم في المجلس وسيتنافسون في الدوريات المحلية، التي ليست ضمن اطار اتحاد كرة القدم .. مؤسف الحال الذي وصلت إليه الجمعية، وكل التصرفات هذه من قبل الإدارة". الى هنا نص البيان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق