اغلاق

اجتماع لجنة أولياء أمور الطلاب بمدرسة أجيال بشأن المبنى الجديد

عقد أعضاء لجنة أولِياء أمور الطّلّاب- في مَدْرَسَة أجيال الابتِدائِيَّة في يافا، هذا الأسبوع، اجتماعا لبحث بعض القضايا المتعلقة بالمدرسة. وجاء في بيان صادر عن اللجنة:" نُوَجِّهُ


الصور وصلتنا من اللجنة

جَزيلَ الشُّكر وَعِبارات الاِمْتِنان لِكُلّ مَنْ حَضَرَ شَخصِيًّا وَشارَكَ في الاجتِماع الّذي عُقِدَ بِتاريخ 8.3.20 بِهَدَف مُشارَكَة أبناء يافا بِما يتعلّقُ بِبِناء وتأسيس مبنًى جَديد لِلمَدْرَسَة.
خِلالَ الاجتِماع طُرِحَت حَيثِيّاتُ الصّراع الّذي يُقلِقُنا ويَقُضُّ مَضاجِعَنا بِالنّسبَةِ للبيئَة الّتي يتعلّمُ بِها أبناؤنا، وَذلِكَ لأنّ هدفنا الوحيد الّذي وضعناهُ نصبَ أعيُنِنا هوَ مصلحتهم أوّلًا وأخيرًا.
تَطَرّقَ اللّقاءُ إلى عَرض ماهيّة خِطّة البِناء مِن قِبَل بلديّة تل أبيب – يافا، حيثُ سيتمُّ تأسيسُ مبنًى جديد للمدرسة، يحوي 580 طالبًا وطالبَة، 18 صفًّا تعليميًّا. مَساحة الصّفّ تُقَدَّرُ ب 60 مترًا، كَما سيتخلّل المبنى مُختبر، مكتبة، غرف للمَشاريع المُختلفة، وغُرَف أخرى تسدّ احتياجات المدرسة.
هذا وَتعهّدت بلديّة تل أبيب – يافا بمبلغ 60 مليون شيقل لتنفيذ المَشروع الّذي يُعتبَر فُرصَة لا تُعوّضُ لِما فيها من أهمّيّة في تيسير وتحسين نظام التّعليم العربي في يافا.
 كَشَفَ اللّقاءُ أيضًا عن بَعض المُعارِضينَ للمَشروع  والّذينَ دَعَموا الرُّؤيَة الّتي تُعنى بالحِفاظ على مدرسة "فايتسمان ، العمريّة"، وعدم هدمها.
 ردًّا على ذلكَ نُوَضِّحُ ثانِيَةً بأنّهُ في حالة عدم وُجود امكانيّة أو فُرصَة "للحفاظ" على المدرسة من الهدم، فإنّنا نُشَدِّدُ على أهمّيّة بناء مبنى مدرسَة أجيال الجَديد في المَكان المَذكور، دونَ تشويش أو عرقلة مِن قِبَل المُعارِضين.
وجهة نظر أخرى كانَ من رأيها الحِفاظ على مَبنى مدرسة "فايتسمان- العمريّة" كذِكرى للشّخصِيّات المُهمّة الّتي تعلّمت هُناك ولِما ترمزُ لهُ المَدرَسَة من قيمَة مَعْنوِيَّة.
نَحْنُ لا نُنكِرُ أو نَتَناسى ذلِكَ، لكنّنا نَرى أنّهُ مِنَ المُمْكِن تَخليد ذِكرى تِلكَ الشَّخصِيّات بِتَذكيرِ أفراد المُجتمع بِها بِشَتّى الوَسائل الأخرى والطُّرُق الّتي مِنْ شَأنِها تَخليدَ ذِكراهم خاصّةً وذِكرى المَدرَسَة عامّةً.
الحديث يَدورُ حَولَ قَرارٍ لَيسَ بِالسَّهل، لكنَّ مُستَقبَلَ أبنائنا هُوَ الأهمّ، والّذي يتطلّبُ تشييدَ بيئة تُناسِبُ تطوّرَ طُموحِهِم وإمكانيّاتهم بِهَدَفِ خَلقِ جيلٍ يَفخَرُ بِهِ مُجتمعُنا اليافِيّ.
حانَ الوقتُ لِنُوَجِهَ بؤرَةَ اهتِمامنا لاحتياجات أبنائنا ولإعطائهم ما يستَحِقّون.
هذهِ فُرصَة لا تُعَوّضُ علينا اقتِناصها، سُنِحَت بَعدَ سَنَوات من العَناء والصّراع لِتَحصيلِ ما نَستَحِقُّهُ ويَستَحِقُّهُ أبناؤنا، لِذا نأمَلُ من كُلّ فرد يُشاركنا توجّهنا أن يسعى مَعنا لدعم، تطوير وتنفيذ المشروع عَلى أرضِ الواقِع مَشكورًا".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق