اغلاق

الكورونا يُربك الأعراس في البلدات العربية ويدفع للتأجيل - أصحاب قاعات: ‘العرسان بدوامة كبيرة‘

في ظل تزايد المخاوف جراء انتشار وباء كورونا، ومع التوجيهات والتحذيرات المتواصلة من قبل وزارة الصحة الإسرائيلية والجهات الرسمية المسؤولة ، بتجنب التجمعات والتزاحم،
Loading the player...

 

 أعلن عدد من اصحاب قاعات الأفراح في وادي عارة عن تأجيل عدد من الأعراس ، خاصة القريبة، فيما تستمر حالة الترقب التي يعيشها العرسان وعائلاتهم، خاصة الذين أعدوا العدة لأعراسهم  المنوي اقامتها في الأسابيع القريبة.
وقال عدد من اصحاب القاعات انهم قدموا التسهيلات اللازمة والتوجيهات للعرسان في مواجهة الأزمة من اجل عدم تأجيل الفرح ولمنع خسارة آلاف الشواقل التي أنفقتها عائلات العرسان على حجز قاعات الأفراح ومصاريف التجهيزات والمستلزمات الأخرى التي تتطلبها الاستعدادات للعرس.
ويأتي هذا التصعيد في الغاء الاعراس في ظل التدابير التي اتخذتها الدولة لمواجهة المرض، فيما أعلن رئيس الحكومة نتنياهو مساء يوم  الخميس عن تعطيل المدارس والجامعات ، فيما تواصل وزارة الصحة تقديم النصائح بالابتعاد عن التجمعات التي تعتبر بيئة مثالية لانتقال فيروس كورونا ، مما ادى في العديد من المناطق الى تأجيل أعراس الى جانب الغاء المناسبات الاجتماعية والاحتفالات ، خصوصا ان الفترة القريبة كان من المقرر ان تشهد مناسبات عامة في الدولة  التي باتت قاب قوسين او أدنى في دائرة الإلغاء.

"بلا احتضان وتقبيل وسلام باليد"
صبري كبها مالك قاعتي المجد في قرية برطعة وقاعة للأمير في عرعرة، قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " بالرغم من الوضع القاهر وقلق وتخوف الناس ، فالأعراس مستمرة ، وانت تتحدث معي في هذا المساء ( يوم الجمعة) ، هنالك احتفال للعريس في قاعة المجد في برطعة.  برأيي بالرغم من قلق الناس وتخوفهم الا لن الحياة يجب ان تسير.  ولكن علينا ان نتبع كل التدابير اللازمة ، فعليه قمت بتعقيم القاعتين وفق تعليمات الجهات المسؤولة. كذلك قمنا باتباع وتبني جميع التوجيهات للموظفين والعاملين من اجل الحد من انتشار المرض لا سمح الله.  العرس مستمر كالعادة وزيادة والفرحة غلبت على الخوف.   كلنا نعرف ما يعني تجهيز العرس وما يسبقه ويتبعه من تجهيزات التي تكلف عشرات الاف الشواقل لذا كان من الصعب الغاء أي عرس   والأعراس مستمرة كالمعتاد عندنا  والقائمة طويلة جدا. هناك أعراس في الأيام القريبة ، في شهر 3 و4 و5٥ والحياة في القاعات مستمرة والفرحة عارمة ".
وقال صبري كبها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " بالتأكيد نحن مع فرحة العائلات المحتفلة باعراسها لكن علينا جميعا ان نتبع جميع التدابير ، من هنا رسالة اوجهها للجميع ، صحيح اننا نلتزم ونحترم عاداتنا وتقاليدنا من خلال التسليم باليد والاحتضان وتبادل القبلات ، لكن علينا الان ان نبتعد عن هذه العادات حفاطا على صحة وسلامة العريس وعائلته وايضاً الحاضرين من ملبي دعوة المشاركة في الاحتفال ".
وأكد  كبها انه " من الصعب منع إقامة الافراح والمناسبات، لا سيما ان الكثير قد قام بالحجز منذ عدة أشهر بل اكثر من سنة وقد تحمل العريس والعروس وعائلاتهم الكثير من الأعباء المالية تحضيرا لأعراسهم".
 
ارباك حسابات العرسان
اما خليل ابوفنة مدير الحجوزات في قاعة الرضوان كفرقرع فقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " إن تأجيل المناسبات والأفراح إلى وقت لاحق وخاصة في هذه الظروف وتصعيد الخطوات لمكافحة كورونا في البلاد والقرارات الحكومية هو أمر طبيعي وإيجابي وصحي في نفس الوقت وذلك منعا لأي مشكلة تساهم في انتشار وباء فيروس كورونا. من هنا أقول إن تضرر صالات وقاعات الأفراح والمناسبات وارد اقتصاديا، بما في ذلك تأجيل الاعراس ولكن، تراجع الحجوزات مربوط بالتطورات التي قد تحدث لا سمح الله".
وتابع ابو فنة حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :  " حتى هذه اللحظة لم يتم تأجيل اَي عرس في قاعة الرضوان ، علما ان جميع الحجوزات للأعراس الحالية والقريبة هي حجوزات منذ عام واكثر. يعني الاعراس لهذا الموسم هي محجوزة من عام 2019 ومن الصعب الغاءها من قبل اهل العريس للالتزامات الاخرى للعريس والعروس . نحن في قاعة الرضوان قدمنا التسهيلات والمساعدات للوقوف الى جانب العائلات لاتخاذ القرار المناسب ، كذلك قمنا بعمليات تعقيم كالعادة حتى بدون انتشار الفيروس حفاظا على صحة وسلامة المحتفلين والضيوف".
واردف ابو فنة يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " صحيح انه لم يكن هنالك تأجيل لاعراس لكن ، هنالك اتصالات مستمرة من اصحاب العرس الحاجزين للاستفسار عن الإجراءات والتطورات والعدد والأمور التي يجب اخذها بالحسبان من هنا برأيي ان التطورات الاخيرة لفيروس كورونا ايضا دخلت في مواضيع وحسابات وتحضيرات العريس والعروس وعائلاتهم ، الفرح والسعادة لكل المحتفلين ".

"لن اقبل اكثر من 100 شخص"
الحاج وائل يونس مالك صالة الأفراس "ميس الريم" عرعرة تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما وقال : " الوضع خطير للغاية ونحن كصالة افراح نقع في دائرة المسؤولية لمواجهة ومنع انتشار فيروس كورونا.  وأريد لن اتحدث بصراحة نعم قمنا بتأجيل مجموعة من الاعراس التي كانت محددة في مواعيد قريبة في الاسبوع الحالي والأسابيع القريبة. اليوم ووفق التعليمات ممنوع التجمهرات لأكثر من 100 شخص وهذا ما قلته للعائلات واتخذت قرارا بأن التزم بتوجيهات وزارة الصحة بمنع استيعاب اكثر من 100 شخص وعليه قلت لكل عريس انه يمكنه دعوة 100 رجل و100 سيدة كوّن صالة ميس الريم تتميز بقاعات للأعراس فبالتالي 100 في كل قاعة وهكذا نلتزم بالقانون وايضاً نحافظ على سلامة العريس وعروسته والمعازيم".

ازدياد التأجيل
وأضاف  يونس يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " إضافة لتأجيل عدد لا باس فيه من الاعراس هنالك تفاهمات ما بين ادارة الصالة وعائلات المحتفلين بحيث تم تقديم جميع التسهيلات لكل المعنيين في التأجيل بدون دفع أموال اضافية بسبب تأجيل العرس بالعكس منحنا كل التسهيلات ومنهم قاموا بتأجيل العرس لفترة الضيف طبعا حسب مواعيد الحجوزات الموجودة في الصالة ، واجبنا في تقديم التسهيلات والمساعدات والتعاون مع العائلات المحتفلة لان الوضع صعب وبحاجة الى مسؤولية ، باعتقادي ووفق التطورات من المتوقع ان تزداد رقعة تأجيل الاعراس في ظل تصعيد الوضع الذي يشهد ازدياد في انشار وباء الكورونا ".

دوامة كبيرة وقرارات صعبة
اما  وليد مصالحة مالك قاعة "رويالتي بلاس" للأفراح في عرعرة فبدأ حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بالقول : "مثلما تتواجد الدولة في دوامة في جميع المجالات والقضايا ايضا اصحاب قاعات الأعراس والعرسان وعائلاتهم في دوامة كبيرة لاتخاذ القرار الانسب الذي يعتبر صعبا للغاية.
الكل يعرف كم هي المبالغ والاستثمار في تجهيزات الافراح ليس فقط العرس نفسه وانما ما يلزم تحضير العروس والعريس والبيت والمعازيم وما يسبق العرس من تحضيرات وتجهيزات ومراسيم وفق عاداتنا ونهج حياتنا ، فعليه فإن تأجيل او الغاء العرس هو امر كبير ومعقد ، وهناك توجهات وتساؤلات كبيرة في هذا المضمار ، فعليه نحن في تعاون مستمر مع اصحاب العرس لأخذ التدابير اللازمة والقرار الانسب وفق ما تنص عليه توجيهات وزارة الصحة ".

عروس من المانيا لا تستطيع القدوم
وحول التعقيدات والدوامة التي تشهدها ساحة الافراح في ظل التصعيد الجديد والتوجيهات قال مصالحة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" مثال بسيط للواقع الصعب والصراع في ما يعيشه العريس وعائلته في هذه الفترة فهناك عريس من المفروض ان يحتفل بعرسه في الفترة القريبة لكنه لا يمكن ان يتزوج ، بسبب قرارات الدولة فزوجته من ألمانيا لا يمكنها ان تحضر، هي ومعازيمها وايضاً هو لا يستطيع ان يسافر الى هناك ، فهذا مثال بسيط جدا للواقع والدوامة التي نعيشها في هذه الايام ، وهذا مثال بسيط جدا".
واختتم وليد مصالحة بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "علينا جميعا ان نكون مسؤولين كأصحاب قاعات وايضاً عائلات محتفلة ، الوضع صعب للغاية وان التوجيهات تشير الى ان التجمعات هي السبب الرئيسي في انتشار فيروس كورونا ، من هنا علينا ان نكون مسؤولين اتجاه أنفسنا واتجاه المحتفلين باعراسهم والمعازيم ، صحيح ان تكاليف العرس وتحضيراته ثمينة ولكن صحتنا وحياتنا وصحتنا وصحة عائلاتنا اثمن بكثر ".


تصوير بانيت


الحاج وائل يونس


السيد خليل ابوفنة


السيد وليد مصالحة


صبري كبها


وليد مصالحة

لمزيد من محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
محلي
اغلاق