اغلاق

الشاباك: ‘الاشتباه بام من عرعرة بجمع اموال وتحويلها لحماس‘

سُمح بالنشر أنّ جهاز الأمن العام " الشاباك " وشرطة إسرائيل قاموا بالكشف في الأسابيع الأخيرة "عن عمليّة لمنظّمة حماس في قطاع غزّة قامت خلالها بتفعيل مواطنة ،


آية خطيب - صور وصلتنا من الشاباك

 اسرائيليّة كعميلة للمنظّمة" .
وأفادت الشرطة أنّه " وفي يوم 17.02 تم اعتقال آيه خطيب للتحقيق معها في مكاتب التحقيقات التابعة لجهاز الأمن العام " الشاباك " وآيه هي مواطنة اسرائيليّة تبلغ من العمر 31 عاما ، متزوّجة وأم لطفلين وهي من سكّان بلدة عرعرة في وادي عارة " .
وحسب بيان الشرطة فانّه " وخلال التحقيقات اتضح أنّه تمّ تجنيدها للعمل كعميلة لمنظّمة حماس على يد محمّد فلفل ، البالغ من العمر  29 عاما من بيت لاهيا ، ومحمّد حلاوة البالغ 32 عاما من جباليا ، وكلاهما عضوين في الجناح العسكري لمنظّمة حماس " عزّ الدين القسّام "  " .حسب ما جاء في البيان .

" أعمال إنسانية للمحتاجين في قطاع غزّة "
وبحسب البيان " قام الاثنان بتجنبد آيه التي كانت تعمل في أعمال إنسانية للمحتاجين في قطاع غزّة ، من أجل العمل على تمويل أعمال وشبكات ارهابيّة وجمع معلومات استعلامية بهدف اجراء عمليات إرهابية ضد أهداف اسرائيليّة ، وقد تم التواصل بين خطيب وعضوي المنظّمة بشكل سرّي " ، حسب ما جاء في بيان الشرطة .

" مئات الاف الشواقل "
وحسب البيان فان خطيب " قامت بنقل مئات الألاف من الشواقل لعضوي التنظيم والتي قامت بجمعها من المنظمات والجمعيات المختلفة والناس ، على أنّها أموال مخصّصة للمرضى والمحتاجين في قطاع غزّة وتم تخصيص قسم من هذه الأموال للقيام بعمليات إرهابية منها حفر انفاق وانشاء مباني تخدم عمليّات منظّمة حماس " .

" نقل معلومات عن تحرّكات الجيش الإسرائيلي وتقديم تصريح ادّعاء "
وأفاد بيان الشرطة أنّ " خطيب قامت بنقل معلومات لمنظّمة حماس ، عن تحرّكات الجيش الإسرائيلي خلال احدى فترات الحرب في قطاع غزّة "
وأفادت الشرطة أنّ النيابة العامّة قدّمت صباح اليوم الأحد تصريح ادّعاء لمحكمة الصلح في حيفا حيث تنوي تقديم لائحة اتهام ضد المشتبهة في الأيام القادمة " .
وذكرت الشرطة أنّ اعتقال المشتبهة من عرعرة يضاف الى اعتقال مشتبهين آخرين بنفس الشبهة وهما رجب دقّة ( 34 عاما ) من اللد ورامي العمودي ( 30 عاما ) من تل أبيب والذين أعتقلا خلال شهر كانون الثاني من هذه السنة . 

بيان الشاباك  حول الموضوع
وجاء بيان صادر عن جهاز الأمن العام (الشاباك): "
جهاز الأمن العام يكشف النقاب عن قيام حركة حماس الإرهابية في قطاع غزة بتجنيد مواطنة إسرائيلية إلى صفوفها
تم رفع السرية عن خبر مفاده أن جهاز الأمن العام وشرطة إسرائيل كشفا خلال الأسابيع القليلة الماضية عن نشاط لحركة حماس الإرهابية في قطاع غزة التي قامت بتجنيد مواطنة إسرائيلية كعميلة لصالحها " . حسب ما جاء في البيان .
وتابع البيان : " في التاريخ الموافق 17 فبراير 2020 تم اعتقال المدعوة آية خطيب، وهي مواطنة إسرائيلية تبلغ من العمر 31 عامًا ،  متزوجة ووالدة لطفلين من سكان قرية عرعرة في وادي عارة، حيث تم نقلها للتحقيق لدى جهاز الأمن العام.
وقد تبين خلال مسار التحقيق معها أنه تم تجنيدها من قبل المدعو محمد فلفل البالغ من العمر 29 عامًا وهو من سكان بيت لاهية ومن قبل المدعو محمد حلاوة البالغ 32 عامًا وهو من سكان جباليا، وكلاهما ينتميان إلى الجناح العسكري التابع لحركة حماس الإرهابية المسمى بـ "كتائب عز الدين القسام".
إذ بادر الاثنان إلى تجنيد آية خطيب، حينما قامت الأخيرة بأنشطة خيرية لمساعدة المحتاجين في قطاع غزة، وذلك بهدف تمويل أنشطة وبنى تحتية إرهابية، ولتنفيذ مهام لصالح حركة حماس الإرهابية ولاحقًا جمع المعلومات الاستخباراتية من أجل إسناد أنشطة إرهابية تقوم بها حماس ضد أهداف إسرائيلية. هذا وتم التواصل ما بين خطيب والعنصرين الإرهابيين بشكل عملياتي وسري " . حسب البيان .

" تحويل أموال "
وأضاف البيان : " هذا وحولت خطيب لعناصر حركة حماس الإرهابية في إطار هذه العلاقة مئات الآلاف من الشواقل عن طريق الاحتيال وخداع منظمات الإغاثة والمواطنين الأبرياء الذين تبرعوا باموال كان من المفروض تحويلها إلى مرضى ومحتاجين في قطاع غزة مستغلةً بذلك أزمة المرضى الذين تم إصدار تصاريح لهم لتلقي العلاج الطبي الإنساني في إسرائيل وسكان قطاع غزة الذين تلقوا تصاريح للقيام بأنشطة تجارية فيها.
وقد تم تخصيص بعض المبالغ المالية التي حوّلتها خطيب لمشغليها في حركة حماس الإرهابية تحقيقًا لأهداف إرهابية بحتة وبما في ذلك المساعدة في حفر الأنفاق وإقامة مخرطة لصناعة الأسلحة وإقامة المباني المستخدمة في الأنشطة الإرهابية التي تقوم بها لحركة حماس الإرهابية.
وعلاوةً على ذلك فإن خطيب قد حولت لحركة حماس الإرهابية معدات تم استخدامها بشكل يومي من قبل عناصر الجناح العسكري لحركة حماس الإرهابية، ودرست إمكانيات تحويل معدات حساسة كان من شأنها أن يتم استخدامها لحفر الأنفاق ولرصد تحركات قوات جيش الدفاع.
هذا وتفيد نتائج التحقيق لدى جهاز الأمن العام أن خطيب قامت حتى بتحويل معلومات لحماس حول تحركات قوات الجيش خلال إحدى جولات الاقتتال مع قطاع غزة " . حسب ما جاء في البيان .

الشاباك : " حماس تواصل استغلال البعد الإنساني من أجل ارتكاب عمليات إرهابية "
وأنهى البيان : " إن حركة حماس الإرهابية في قطاع غزة تواصل استغلال البُعد الإنساني بشكل سخري من أجل ارتكاب أعمال إرهابية في مناطق متعددة، وذلك بعد إعتقال خلية أخرى شملت تجنيد عميلين من عرب إسرائيل وهما المدعوان رجب دكة البالغ من العمر 34 عامًا، وهو من سكان اللد ورامي العمودي، البالغ من العمر 30 عامًا، وهو من سكان تل أبيب، اللذان تم اعتقالهما في وقت سابق خلال شهر يناير من هذا العام.
ويتبين من خلال ذلك أن حماس تستغل مرى أخرى البُعد الإنساني لصالح التزود بالأسلحة والتعظم العسكري.
وتم هذا اليوم الموافق 15/3/2020 تقديم تصريح مدعٍ إلى محكمة الصلح في عكا حيث سيتم تقديم لائحة اتهام بحق آية خطيب خلال الأيام القليلة المقبلة.
جهاز الأمن العام سيواصل إحباط أي نشاط تجسسي معادٍ ينطلق من المنظمات الإرهابية في قطاع غزة وهو ينظر ببالغ الخطورة إلى استغلال مواطني دولة إسرائيل بهدف دعم الأنشطة الإرهابية " . الى هنا نص البيان .

رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية : ‘كانت تدعو الى تحويل أموال لعائلات محتاجة، وليس كما يدعون‘
 وكانت لجنة المتابعة قد نظمت مؤخرا ،  تظاهرة تضامن مع المعتقلة  آية خطيب من قرية عرعرة، وقال بركة، :" إننا نقف هنا وقفة عز، لمساندة موقف عز، للأخت آية خطيب المعتقلة إداريا بموجب أنظمة الطوارئ الاستبدادية، فقط لأنها نذرت نفسها للتضحية ومساعدة المستضعفين، وعملها مدون على صفحتها في شبكة الفيسبوك. وهي تكاد تكون لم تستلم مالا، بل كانت تدعو الى تحويل أموال لعائلات محتاجة، وليس كما يدعون".



محمد فلفل


خلال تظاهرة تضامن مع المعتقلة آية خطيب من قرية عرعرة - صور وصلتنا من لجنة المتابعة





لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق