اغلاق

اجتماع طارئ في مجلس كفر مندا لمتابعة التطورات بشأن فيروس كورونا

بدعوة من رئيس مجلس كفر مندا المحلي مؤنس عبد الحليم، عُقد مساء أمس الأحد ، إجتماع طارئ في أعقاب تفشي فيروس كورونا في البلاد، حيث خُصص الإجتماع للإطلاع ،


صور من مجلس كفر مندا

على الوضع الراهن، ولوضع الترتيبات اللازمة والتدابير الوقائية لمواجهة وباء الكورونا والاستعداد لأي حالات طارئة.
وقد حضر هذا الإجتماع مندوبين عن الجبهة الداخلية، أعضاء المجلس المحلي، مديري الأقسام وموظفين في المجلس المحلي.

" إقرار خطّة عمل "
وقد تم خلال الإجتماع إقرار خطة عمل إستعدادًا لحدوث تطورات جديدة وكيفية تعامل الأقسام والموظفين وتوزيع المهام في حالات الطوارئ، وتم إقرار الخطوات التالية:
- إقامة غرفة طوارئ مكونة من موظفي المجلس المحلي لإستقبال توجهات المواطنين والتعامل مع أي حالة طارئة على مدار الساعة.
- تشكيل لجنة طوارئ تجتمع بشكل دائم لإتخاذ القرارات اللازمة حسب تطورات الأوضاع.
- تشكيل طاقم لمتابعة المواطنين في الحجر الصحي بالتنسيق مع الشرطة.
- عقد جلسة مع الأطباء وأئمة المساجد للتشاور في كيفية التعامل مع الأزمة.
- إستمرار عمل المجلس المحلي وتقديم الخدمات للمواطنين كالمعتاد.
- إطلاع المواطنين على آخر التطورات، وتقديم شرح مفصل عن عدوى الكورونا من خلال النشر في موقع وصفحة فيسبوك المجلس المحلي.
- التوجه للمقاهي والمطاعم والمحال الترفيهية من أجل الإلتزام بقرارات الحكومة.
- عدم إتخاذ المجلس المحلي أي إجراءات قانونية ضد المتخلفين عن دفع الضريبة حتى 31.5.2020
وفي ختام الإجتماع أكد رئيس المجلس المحلي أنه على تواصل دائم مع وزارة الصحة وجميع المؤسسات المختصة لمحاربة هذا الوباء، ودعا جميع المواطنين للوحدة والتكاتف في هذه الظروف الصعبة والتعامل بكل مسؤولية والإلتزام بجميع إرشادات وزارة الصحة في سبيل تجاوز هذه الأزمة.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق