اغلاق

لجنة الطوارئ للجان الصحة بالمجتمع العربي تدعو لعدم الاستخفاف بالتعليمات بشأن كورونا

دعت لجنة الصحة في القائمة المشتركة الى اجتماع طارئ عقد في مقر الحركة العربية للتغيير في مدينة الطيبة شارك فيه عدد من النواب العرب وممثلو اللجنة


صور وصلتنا من اللجنة

 القطرية للصحة المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا وعدد من المختصين في مجالات الطب والصحة الجماهيرية بهدف مناقشة العديد من المسائل المتعلقة بجاهزية مجتمعنا العربي أمام وباء الكورونا الآخذ بالانتشار والخطوات المتوجب علينا القيام بها كمجتمع، في مواجهته.

قرارات الاجتماع
وقد خلص الاجتماع الذي عقد ، مؤخرا، الى ما يلي: "
-  تنادي القيادة السياسية والصحية والاجتماعية كافة أبناء شعبنا في الداخل الى أخذ الحيطة والحذر بعيداً عن الذعر والخوف غير المبررين، واتباع التعليمات والتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة حفاظاً على الصحة الشخصية والعامة.
• نظراً لتميز المجتمع العربي بنسبة متزايدة من الإصابة بالأمراض المزمنة قياساً بالمجتمع اليهودي, نطالب الوزارات الحكومية وعلى رأسها وزارة الصحة والتربية والتعليم بإطلاق حملة توعية مخصصة للمجتمع العربي بما يتلاءم مع خصوصيته ومميزاته الثقافية والاجتماعية.
- نطالب وزارة الصحة بزيادة عدد الفحوصات المخبرية اليومية لفيروس الكورونا بما يتلاءم مع حجم الوباء وتوقعات انتشاره.
-  نطالب الحكومة بتأكيد الدعم للمصالح الاقتصادية العربية ضمن صندوق الدعم والتعويض الذي أعلن عنه وسيقوم نواب القائمة المشتركة بمتابعة حثيثة لهذا لموضوع.
-  نتوجه الى جميع شرائح مجتمعنا بالعمل الدؤوب للحفاظ على صحة وسلامة مجموعة المسنين من آبائنا وأجدادنا ومرضانا المزمنين وغيرهم لكونهم المجموعة الأكثر تأثراً وعرضةً للخطر بالإصابة بالفيروس والمرض وذلك بالقيام بتقليص الزيارات البيتية وفي المؤسسات العلاجية، والمحافظة على التعليمات المتعلقة بالنظافة الشخصية وعدم الاحتكاك الجسدي بهذه المجموعة المهمة.
-  ندعو جميع السلطات المحلية بتفعيل أقسام الخدمات الاجتماعية ونوادي ومراكز المسنين للتواصل الفوري مع كافة المسنين في البلدة وايصال الرسائل الصحية الوقائية لهم ولعائلاتهم وتأمين أي دعم مطلوب لهم. كما ندعوهم لتشكيل لجان محلية تتواصل مع الناس وتكون حلقة الوصل مع الهيئات القطرية والجهات المختصة.
-  ندعو جميع أبناء شعبنا لأخذ كافة وسائل الوقاية وعدم الاستخفاف في أي منها بما فيها النظافة الشخصية والبيئية، اتباع وسائل تعقيم الأسطح المعرضة للفيروسات، عدم التجمهر والاكتظاظ بما في ذلك تقليص وحتى تأجيل كافة المناسبات كالأعراس والحفلات والمؤتمرات والفعاليات غير المنهجية.
-  ندعو الجميع الى التواصل مع لجنة الصحة عبر الاشتراك بصفحة اللجنة على شبكة الفيسبوك (اللجنة القطرية للصحة) والتي توفر المعلومات والتوجيهات لكافة شرائح المجتمع بشكل مهني ومستمر.
-  ندعو الجمهور الى استعمال خدمات الصحة الديجيتالية المتوفرة من قبل صناديق المرضى (أونلاين) والتواصل وفق الحاجة هاتفياً مع هذه الخدمات.
-  سيقوم نواب القائمة المشتركة بمتابعة حثيثة لكافة المواضيع بالتنسيق والتعاون الكاملين مع اللجنة القطرية للصحة والمختصين المهنيين وفق اختصاصاتهم.
-  تنبثق عن هذا الاجتماع لجنة تنسيق تتألف من ممثلين عن القائمة المشتركة، اللجنة القطرية للصحة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية وتكون هذه اللجنة في انعقاد مستمر لمواكبة الوضع واتخاذ القرارات اللازمة وفق الحاجة.
-  يؤكد المجتمعون على أن التعاون والتشبيك والعمل المهني الى جانب مشاركة وتعاون الجمهور هو الكفيل الوحيد لعبور هذه الفترة الصعبة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق