اغلاق

وزارة التعليم: المعلمون يلعبون دورًا حاسمًا بالتعليم عن بُعد

أكدت مصادر في الحكومة الاسرائيلية على " عدم جدوى نظام التعلم عن بعد " ، الذي تم البدء به في الأيام القليلة الماضية في ظل تفشي وباء الكورونا في البلاد ، وقرار اغلاق


صورة للتعليم عن بعد  وصلتنا من وزارة المعارف

المدارس لكبح جماحه.  واوضحت المصادر انه " ينبغي وقف التعلم من داخل البيوت وإحالة المعلمين الى اجازة . وإذا ما عادت الحياة الى طبيعتها حتى موعد عطلة الصيف ، فسيقوم المعلمون بتعويض ايام التعليم خلال الصيف ".

لا قرار نهائي والتعليم عند بُعد مستمر كالمعتالد
وتُفيد مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بانه لا قرار نهائي بهذا الشأن وان وزارة التربية والتعلم لم تعلن عن اي شيء رسمي في هذه المرحلة .  ويُواصل المعلمون التعليم عن بعد ، بحسب التعليمات الاخيرة الصادرة عن وزارة التربية والتعليم .

"  لا بديل عن التعليم في داخل الصفوف"
 وأوضحت المصادر الحكومية : " هناك معلمون يُعلّمون الان من بيوتهم ونحن نقدّرهم على ذلك ، ولكن ليس واضحا مدى جدوى هذه الطريقة من التعليم ، في مختلف طبقات الاجيال ، وخصوصًا في البساتين وطبقات الصفوف الدّنيا ". واضافت المصادر : " لا بديل عن التعليم في داخل الصفوف . نحن نريد في هذه المرحلة التي نمر بها ، ان لا يُعلم المعلمون حتى انتهاء عيد الفصح ، فيما يقوم المعلمون بتعويض  هذه الأيام خلال عطلة الصيف ".

العمال " غير الحيّويين " قد يخرجون الى اجازة غير مدفوعة الأجر 
 وبحسب موقع " إن 12 " العبري ، فان الحكومة تلمح الى الاتفاق بين الهستدروت ووزارة المالية ، والذي ينص على ان العمال " غير الحيّويين " ، سيخرجون الى اجازة غير مدفوعة الأجر . في هذه الحالة ، المعلمون مثل سائر العمال والموظفين سيمكثون في بيوتهم على حساب ايام الإجازة التي في رصيدهم ، او انهم لن يحصلوا على اجور حتى يعودون الى عملهم .
ويشار الى ان إجراءات من هذا النوع قد تلقى معارضة شديدة من قبل منظمات المعلمين التي تعمل بكل ما أوتيت من قوة في سبيل حماية المعلمين .

تعقيب وزارة التربية والتعليم
وجاء لاحقا في تعقيب وزارة التربية والتعليم حول الموضوع :" اختار أكثر من 85% من الطلاب الإسرائيليين التعلم عن بعد - يشير الرقم إلى الحاجة الملحة للتعلم المنظم. علاوة على ذلك ، خلال هذه الأيام التي يتواجد فيها الطلاب مع أولياء الأمور في حالة من عدم اليقين ، يحتاجون إلى إطار. الوضع الراهن يسبب  ظهور القلق لدى الأطفال ، لذلك يتطلب الوضع استجابات عاطفية وتعليمية. في الوزارة يتم جمع المزيد والمزيد من التقارير عن مخاوف الأطفال. لذلك يلعب المعلمون دورًا مهمًا وحاسمًا في هذا الوقت العصيب. يتم في هذا الوقت تجنيدهم و هم يستحقون كل تقدير لتفانيهم. إنهم يستحقون أن يكافأوا على عملهم.  فيما يدفع الاهالي الثمن مرتين - مرة بسبب فقدان الأجور ، والآخر بسبب بقاء اولادهم بدون اطار".

الكورونا يُربك حياة المواطنين
جدير بالذكر ان فيروس كورونا الذي ضرب اسرائيل وغيرها من دول العالم ، بعثر الحياة اليومية للمجتمعات والناس وأربك عاداتهم، في الوقت الذي تواصل السلطات الاسرائيلية تشديد الإجراءات لاحتواء الوباء ، وفي هذا الإطار قامت باغلاق المدارس والجامعات ومنعت التجمعات وأغلقت الاماكن والفضاءات العامة ووقفت الأنشطة الرياضية والدينية والثقافية. ويواجه المواطنون في البلاد صعوبة في التأقلم مع المتغيرات السريعة جدا الواجب اتباعها لحماية أنفسهم من الكورونا .
غير ان وزارة الصحة الاسرائيلية عادت وأكدت على ان " هذه التعليمات من شأنها ان تنقذ حياة البشر ، وان عدم الانصياع لها قد يدفع الى وضع يموت به الآلاف وان الوزارة بالتعاون مع كل الجهات ذات الصلة تعمل على كبح جماح هذا الوباء الحد من تفشيه في أوساط المواطنين في البلاد " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق