اغلاق

الطائرات الخاصة: بديل الأثرياء للسفر في زمن الكورونا

في ظل تفشي فيروس كورونا في الكثير من البلدان حول العالم، فرضت العديد من الدول الحجر الصحي على مواطنيها ووجهتهم بالتزام منازلهم ووضعت قيوداً صارمة على السفر،


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-guvendemir1   

خاصة إلى بؤر تفشي الفيروس القاتل. هذا بالنسبة للمواطنين العاديين، لكن ماذا عن الأثرياء؟
عندما يتعلق الأمر بمن يمتلكون المال، أو من يحتاجون إدارة أعمالهم العابرة للدول، فالأمر يختلف كثيراً، حيث أنهم يمتلكون بديلاً تتزايد شعبيته بمرور الوقت، وهو السفر على متن الطائرات الخاصة.
فعلى الرغم من تأثير انتشار فيروس كورونا الملحوظ على قطاع السفر عالمياً، إلا أن قطاع الطائرات الخاصة تتزايد أرباحه كلما تطورت الأزمة.
يقول مدير المبيعات في شركة الوساطة السويسرية للطائرات الخاصة Luna، ألاين ليبورسير: هناك زيادة مثيرة للإعجاب في حجوزات واستفسارات المسافرين خلال الأسابيع الأخيرة، بشكل يرتبط بالمخاوف المتزايدة من فيروس COVID-19. بحسب موقع CNN بالعربية.
ويوضح أنه في فبراير/ شباط الماضي، اكنت نسبة 15% من إجمالي الاستفسارات تتعلق بفيروس كورونا، بينما تضاعفت هذه النسبة خلال الفترة الحالية لتصل إلى 30%.
وأضاف ليبورسير: بعض المسافرين يرغبون في الفرار، وبعضهم لديه حاجة عمل عاجلة لا بد من القيام بها في ظرف يوم أو يومين.
ولفت مدير مبيعات الشركة السويسرية، إلى أن قائمة عملائه تتضمن الشركات التي تحجز لموظفيها تذاكر من درجة رواد الأعمال، أو الأفراد أصحاب الثروات الكبيرة الذين يشعرون بالقل بشأن تفشي الفيروس.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق