اغلاق

سكرتاريا الشبيبة وإقليم رام الله والبيرة يشكلان لجان طوارئ

عقد إقليم حركة فتح في إقليم رام الله والبيرة وسكرتاريا حركة الشبيبة الطلابية، اجتماعا استثنائيا لتشكيل غرف طوارئ في المناطق التنظيمية في المحافظة،


صور من إقليم حركة فتح في إقليم رام الله والبيرة

وذلك لإسناد وإنفاذ تعليمات الحكومة الفلسطينية في ظل حالة الطوارئ المعلنة من قبل سيادة الرئيس لمواجهة جائحة كورونا.
وضم الاجتماع حضورا واسعا من مؤسسات الشبيبة في الجامعات والمعاهد الموجودة بالمحافظة، والمنعقد صباح يوم الأربعاء بمقر مفوضية التعبئة والتنظيم بمدينة البيرة.
وأشار الأخ فادي حماد مسؤول لجنة الطوارئ في سكرتاريا الشبيبة وعضو لجنة إقليم رام الله والبيرة خلال ترأسه للاجتماع، بأنه يهدف إلى تشكيل لجان متخصصة في الصحة والإعلام والمتابعة الميدانية من قبل المتطوعين، بالإضافة لتشكيل لجنة لمتابعة شؤون طلبة الجامعات وخاصة في السكنات في ظل انقطاعهم عن أهاليهم.
وأضاف حماد بأن الاجتماع نتج عنه أيضا لجنة لتعزيز التعليم عن بعد لمساندة الجهود المبذولة وتوفير ما يلزم لهذه العملية بمبادرة من لجنة الشبيبة في الإقليم، وأعلن عن إطلاق حملة لتوفير أجهزة كومبيوتر محمولة لطلبة من عائلات فقيرة مقدمة من الإقليم، وسيتم تسليم كشوفات بأسماء المتطوعين من خلال أمين سر إقليم رام الله والبيرة الأخ موفق سحويل لعطوفة المحافظ د. ليلى غنام، ليتم التواصل معهم عند الحاجة كل حسب موقعه.
واتفق المجتمعون على تشكيل لجنة مركزية للإشراف والمتابعة على هذه اللجان الفرعية، والتواصل مع المناطق، والتي يذكر بأنه تم تشكيلها بناءً على حملة قامت بها السكرتاريا لتعبئة استمارات للتطوع نفذت بالتعاون مع أقاليم حركة فتح بالمحافظات الشمالية.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق