اغلاق

كوريا الجنوبية تبحث كورونا مع الصين واليابان وتعتزم فرض حجر على الأوروبيين

عقد وزراء خارجية كوريا الجنوبية والصين واليابان مؤتمرا عبر رابط فيديو، اليوم الجمعة لمناقشة التعاون في مكافحة فيروس كورونا وسط تصاعد القلق من زيادة عدد


تصوير: JUNG-YEON-JEAFP-via-Getty-Images


 المصابين الوافدين من الخارج.
وعلى الرغم من أن تفشي الفيروس بدأ في الصين في ديسمبر كانون الأول وكانت كوريا الجنوبية ثاني أعلى بلد في عدد الإصابات نجح البلدان في الحد من انتقال الفيروس محليا. وعدد الإصابات أقل بكثير في اليابان لكن طوكيو قلقة بشأن المضي في استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيف المقبل.
ولا تزال حكومة اليابان ملتزمة باستضافة الأولمبياد في يوليو تموز على الرغم من توقع مشاركة نحو 600 ألف من الجمهور والرياضيين.
وخلال الاتصال تبادل الوزراء معلومات بشأن تفشي الفيروس في بلدانهم.
وقالت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانج كيونج-وا في بداية الاتصال "أعتقد أن البلدان الثلاثة في حاجة للتعاون من أجل احتواء انتشار فيروس كورونا والحد من أي تراجع ناجم عنه في التبادلات والتعاون بين الشعوب وكذلك فيما يتعلق بالأثر الاقتصادي والاجتماعي".
وأعلنت كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء أنها ستجري فحصا لجميع الوافدين من أوروبا وستفرض حجرا إجباريا على من يعتزم البقاء لفترة طويلة اعتبارا من يوم الأحد.
وقال يون تاي-هو مدير عام سياسات الصحة العامة بوزارة الصحة في إفادة "هذه أشد خطوة يمكننا اتخاذها دون أن نمنع دخول الوافدين من أوروبا التي ينتشر بها الفيروس بسرعة غير متوقعة". 

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق