اغلاق

أفضل تونر طبيعي قابض للمسام للبشرة الدهنية

يلعب التونر الطبيعي دورًا هامًا وأساسيًا في عملية العناية بالبشرة الدهنية فهو يعمل على قليص المسامات، وإزالة الزيوت والشوائب من البشرة، ويُرطب خلايا الجلد بشكل


ورة توضيخية، تصوير: iStock-Vesnaandjic

 فعال، كما أنّه يعمل على الحد من إلتهاب حب الشباب .
تعرّفي فيما يلي على ماهية التونر وكيفية تحضيره في المنزل بعيداً عن المستحضرات الكيمائية التجارية، بالإضافة إلى أبرز الأسباب التي تدفعكِ لاستخدامه.

ما هو التونر ؟
هو سائل خفيف يعمل على قبض المسامّ الواسعة، التقليل من الإفرازات الدهنيّة وإنعاش ملمس البشرة، هو ليس بديلاً لمنظّف الوجه أو الغسول، بل يوضع على البشرة بعد غسلها مباشرة وقبل ترطيبها لتستعيد توازنها الطبيعيّ ونعومتها بعد غسلها بالصابون ومستحضرات التنظيف التي تحتوي على مركّبات قاسية على البشرة.

أسباب إستخدام التونر
تنظيف البشرة : يمكن استخدام التونر بدلاً من غسول البشرة عندما تعاني من البشرة الدهنية والتي تتراكم عليها الأوساخ.
الترطيب: بعض أنواع التونر تقوم بتغذية الجلد وهذا يعني أنه يقوم بترطيب الجلد بشكل جيد.
إنكماش المسام: إنّ تطبيق كمية صغيرة من التونر على قطنة ناعمة بلطف واستخدامها في مسح الوجه يساعدكِ على إعطاء المسام مظهر أصغر.
إضافة طبقة من الحماية: يساعدك التونر في شد المسام بعد التطهير، وبالتالي تقليل إختراق الشوائب والملوثات البيئة في الجلد.
توازن درجة حموضة البشرة: يساعدك التونر في إستعادة توازن الرقم الهيدروجيني للبشرة بشكل أسرع، فالبشرة حمضية بشكل طبيعي ولكن قد يحدث خللٌ في هذا التوازن بعد التطهير بالصابون.
تمنع نمو الشعر: يحتوي التونر على حمض الجليكوليك الذي تساعد في منع نمو الشعر الصغير في الجلد.

لمزيد من المرأة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المرأة
اغلاق