اغلاق

بعد رفض ادلشتاين تنفيذ قرارها : العليا تمنح عمير بيرتس صلاحية عقد جلسة لاختيار رئيس للكنيست

قررت المحكمة العليا، نقل صلاحيات عقد جلسة للهيئة العامة للكنيست، إلى اقدم أعضاء الكنيست، وهو النائب عمير بيرتس، بدلا من رئيس الكنيست المستقيل يولي ادلشتاين،
ادلشتاين يُقدم استقالته من منصبه كرئيس للكنيست-تصوير الكنيست
Loading the player...

والذي رفض تنفيذ قرار المحكمة بعقد جلسة امس الأربعاء لاختيار رئيس جديد للكنيست.
وقرر القضاة انه بإمكان بيرتس عقد الجلسة اليوم الخميس، وإدارتها من أجل اختيار رئيس  دائم للكنيست.
في قرارها، انتقدت رئيسة المحكمة العليا ايستر حيوت بشدة سلوك ادلشتاين،  وقالت انه برفضه الانصياع لقرار المحكمة، فإنه "مس بشكل غير مسبوق بسلطة القانون".
 في اعقاب صدور القرار ، أعلن رئيس اللجنة المنظمة في الكنيست، عضو الكنيست نيسان كورن ، أن اللجنة ستجتمع غدا للمصادقة على عقد جلسة للهيئة العامة لانتخاب رئيس دائم للكنيست.
وأكدت حيوت في قرارها أنه لا يمكن السكوت عما فعله ادلشتاين، برفضه تنفيذ قرار المحكمة، والذي كان عليه عقد جلسة للهيئة العامة امس الأربعاء كحد اقصى، لكنه بدلا من القيام بذلك، اعلن استقالته من رئاسة الكنيست واغلق الجلسة.
"عندما يكون  هنالك مس غير مسبوق بسلطة القانون، فهناك حاجة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة". كتبت حيوت في قرارها. 
وكانت هيئة المحكمة العليا قد قبلت بالاقتراح الذين تقدم به المستشار القضائي للكنيست ايال يانونن بنقل الصلاحيات الى  عمير بيرتس بشكل مؤقت الى حين انعقاد الجلسة، لكونه اقدم أعضاء الكنيست.
وسيكون بيرتس مخولا بذلك، حتى لو قرر ادلشتاين العدول عن استقالته. 
 

انتقادات لادلشتاين 
في وقت سابق امس قال المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت، لرئيس الكنيست المستقيل يولي ادلشتاين، أن استقالته لا تعني أن لا يعقد جلسة للهيئة العامة  للكنيست لاختيار رئيس جديد للكنيست وفقا لقرار المحكمة العليا.
وكان ادلشتاين قد استقال امس الاربعاء ، في اعقاب صدور قرار من قبل المحكمة العليا مطلع الأسبوع، يلزمه بعقد جلسة لاختيار رئيس للكنيست حتى موعد أقصاه  الأربعاء، بيد ان ادلشتاين اعرب عن عدم نيته تطبيق قرار المحكمة واستقال في محاولة منه لتعطيل الجلسة. كما انتقد ادلشتاين تدخل المحكمة في عمل الكنيست، وهو ما فعله قبل أيام أيضا.
وعقب المستشار القضائي للحكومة  مندلبليت على  خطوة ادلشتاين  قائلا:" عليك ان تنفذ قرار المحكمة بحذافيره". وأوضح مندلبليت،  بما أن استقالة ادلشتاين ستدخل حيز التنفيذ بعد 48 ساعة،  فإن "إعلانه عن استقالته  من منصبه، لا تتيح له الامتناع عن تنفيذ قرار المحكمة". 
وكان
المستشار القضائي للكنيست ايال يانون ، قد اعلن ظهر الأربعاء، ان رئيس الكنيست المستقيل يولي ادلشتاين، صرّح امامه انه لن يحترم قرار المحكمة العليا، بشأن عقد
جلسة تصويت لاختيار رئيس جديد للكنيست.
وادعى حزب "كحول لافان" أن أدلشتاين  حاول " كسب الوقت، من أجل عرقلة اقتراح القانون الذي تقدم به، والذي يهدف الى منع نتنياهو من تولي رئاسة الحكومة وبحق لوائح اتهام".   واعتبر حزب كحول لافان ان ادلشتيان "اهان المحكمة". 
و فيما لو جرى التصويت في الهيئة العامة للكنيست، فمن المتوقع ان يحظى بمنصب رئيس الكنيست النائب مئير كوهن من حزب "كحول لافان" بأغلبية 61 صوتا، بما في ذلك أصوات القائمة المشتركة.
وقبل صدور قرار المحكمة، قال ادلشطاين في وقت سابق : " أرى ان تدخل المحكمة في تقديرات رئيس الكنيست ، لتحديد جدول اعمال الهيئة العامة للكنيست، والقيام بالتصويت على قضية انتخاب رئيس الكنيست ، هو تدخل غير مسبوق  وليس صحيحا في مثل هذه الأيام". وأضاف:"" لا استطيع الموافقة على الإنذار، والذي سيعني أن جدول اعمال الكنيست سيتقرر من قبل المحكمة وليس من قبل رئيس الكنيست. بسبب الظروف الخاصة فإنني اجد صعوبة في هذه المرحلة لتحديد موعد دقيق، لكن في نيتي طرح الموضوع على جدول اعمال الكنيست مع اتضاح الوضع السياسي". 
وكتب القضاة: "التدخل هنا ضروري، لأنه بدونه ، سيتضرر نسيج الحياة الديمقراطية وأسس هيكل نظامنا البرلماني".

بينيت حول قضية ادلشتاين: ‘علينا الانصياع للقانون والمحكمة‘
من جهته ، عقب رئيس الأمن نفتالي بينيت على استقالة رئيس الكنيست يولي ادلشتاين وانتقاده لتدخل المحكمة العليا. وقال بينيت : " قلت امس  - وانا اقف من وراء كلامي – نحن  ملزمون بالانصياع للقانون وقرارات المحكمة العليا، وإلا فإن الدولة ستتفكك".  


يولي ادلشتاين-تصوير الكنيست


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق