اغلاق

جلسة في الكنيست حول الكورونا : ‘ احتمال تفشي الكورونا في رمضان كبير جدا‘

نقل لكم موقع بانيت ، في بث مباشر من الكنيست ، وقائع جلسة خاصة عُقدت لبحث تفشي فيروس الكورونا في البلاد ، وتقييم صورة الوضع في البلاد ،
جلسة في الكنيست حول الكورونا : ‘ احتمال تفشي الكورونا في رمضان كبير جدا‘-تصوير الكنيست
Loading the player...

 عقدت الجلسة برئاسة عضو الكنيست عوفر شيلح  ، وتم خلالها  طرح نتائج بحث  اجراه مركز الابحاث في الكنيست حول فيروس كورونا ، بناء على طلب النائب عوفر شيلح ، وبحسب البحث فان عدد  الفحوصات التي اجريت حتى يوم الثلاثاء الاخير وهي: 32346 ،  وتم الكشف من خلالها عن  2000 مصاب بفيروس كورونا ،  اي ان نسبة 6 % منهم مصابين بالعدوى.
وبحسب البحث ذاته  ، تم الكشف انه يوجد في اسرائيل فقط 2173 جهاز تنفس من بينهن  708 اجهزة مشغولة  ، بالاضافة الى 28 جهازا معطلة ،  وفقط 1,437  غير مشغولة وجاهزة للاستعمال .
يشار الى ان وزارة الصحة بدأت بشراء اجهزة تنفس جديدة ، ولكن حتى الان غير معروف عدد هذه الاجهزة ومن سيُشغلها .

"  احتمال تفشي الكورونا في رمضان كبير جدا"
مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان طوف تواجد في الجلسة وقال :" ان احتمال تفشي فيروس كورونا في فترة عيد الفصح وشهر رمضان كبير جدا ".
واضاف :" علينا ان نربح وقتا من اجل ان نتمكن من معالجة اكبر عدد من المرضى في نفس الوقت ، حاليا نحن نريد ان نربح الوقت ، ولهذا مهم جدا عدم تفشي المرض حتى لا تنهار منظمة الصحة في البلاد كم حدث في العالم ".

"التحدي الصعب : من علينا ان نربط باجهزة التنفس اولا ؟ "
واضاف مدير عام وزارة الصحة :" انظروا ماذا يحدث في العالم ، نحن نواجه ازمة عالمية كل العالم يواجه ازمة ويواجه تحديات صعبة جدا ، كل العالم يواجه التحدي الصعب : من علينا ان نربط اولا باجهزة التنفس  ؟ ، نحن لا نريد ان نصل لهذا الوضع ".

" خلال الشتاء القادم قد نواجه ازمة الكورونا 2 .. علينا ان نكون مستعدين "
وطرحت خلال الجلسة سيناريوهات محتملة ، لعودة تفشي فيروس كورونا في الشتاء القادم ، واكد المتحدثون على اهمية ان تكون منظومة الصحة جاهزة حتى الشتاء القادم ، للتعامل مع الازمة المحتملة .

" هل هناك استراتيجية واضحة للخروج من الأزمة؟"
في افتتاحية الجلسة ، توجه رئيس اللجنة عضو الكنيست عوفر شيلح إلى المدير العام لوزارة الصحة موشيه بار سيمان توف قائلا: "نود أن نرى استراتيجية واضحة للخروج من الأزمة وكذلك بيانات عن الفحوصات وأجهزة التنفس والسكان الخاصين" .
واضاف شيلح مخاطبا بار سيمان توف: "حسب ما وصفت، هذه نقطة اختبار في نهاية عيد الفصح - للتنبؤ بمكان انحناء الدالة، سنطلب منك بعد عيد الفصح أن تقدم إستراتيجيتك للتعامل مع الموقف. سنطلب منك رؤية استراتيجية توضح كيف دولة إسرائيل التعامل مع الوضع والخروج منه بالإشارة إلى القضايا المطروحة هنا: أجهزة التنفس ، فئات سكانية خاصة وما شابه".

"  لماذا لا تُقام مراكز فحوصات للكشف عن الكورونا في الوسط العربي ؟"
النائب ايمان الخطيب تحدثت عبر الفيديو وطرحت اسئلة تتعلق بجاهزية مستشفيات الناصرة للتعامل مع ازمة الكورونا  ، وتطرقت لجاهزية الوسط العربي  في مواجهة هذا الفيروس  .
وتساءلت النائبة  ايمان الخطيب لماذا لا تقام مراكز فحوصات للكشف عن الكورونا في الوسط العربي ، خاصة وان المئات من الطلاب الجامعيين العرب عادوا من ايطاليا ودول اخرى وهم ينتظرون اجراء فحوصات لهم .

" كم شخصا من المصابين هم من الوسط العربي؟"
في مداخلته ، قال عضو الكنيست أسامة السعدي (القائمة المشتركة):" كم شخصا من الـ 2400 مصاب من الوسط العربي؟ أعتقد أن هذه هي الفرصة لأخذ خريجي مشغلي اجهزة الأشعة- رنتجن، وتدريبهم على تشغيل أجهزة التنفس. بالإضافة إلى ذلك ، قمنا بتحويل أسماء 400 خريج من خريجي الطب، والذين ابدو استعدادا للانضمام للمهمات المختلفة".

" المستشفيات العامة في إسرائيل ستكون مستشفيات كورونا"
اما عضو الكنيست امطانس شحاده (القائمة المشتركة): "إذا تكلمنا عن خلل في النظام الصحي، ففي الوسط العربي هناك مصيبة، لان السكان العرب يعيشون ظروفا أساسية أسوأ".
وجاء في رد مدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان توف: " لدينا تصنيف بحسب البلدات وليس حسب القطاعات. بالنسبة للمقترح الذي طرح هنا للاعتراف بالمهنة ، سننظر فيما إذا كان من الممكن دمج هذه المهن".
واضاف :  " طريقة التعامل مع المرض هي عزل الأشخاص الذين هم إما مرضى أو معرضين لخطر الإصابة بالمرض ، لقد قمنا بتجنيد طلاب الطب والتمريض ، وسنمنحهم الصلاحيات وسيعملون على أي حال. لن يخضعوا لامتحانات الشهادات حتى يمر الوباء. كذلك ليست لدينا خطة للمستشفيات الميدانية ، والمستشفيات العامة في إسرائيل ستكون مستشفيات كورونا. سيكون ثلث المرضى من فئة مرضى الجهاز التنفسي. ستخصص المستشفيات للمرضى في غاية الخطورة".

" لا يوجد اي ممثل عربي في مجلس الأمن القومي"

انضم الى الجلسة عبر الفيديو ، مئير بن شبات مدير مجلس الأمن القومي ، وتحدث عن اهم التحديات التي تواجه المجلس ، واجاب على اسئلة اعضاء الكنيست في مجالات مختلفة وتطرق الى الاسرائيليين العالقين في الخارج ،  وقال ان من يتواجد خارج البلاد ويرغب في العودة ، عليه ان يتوجه للجهات المختصة في وزارة الخارجية لتنسيق ذلك.
وردا على سؤال قال مئير بن شبات مدير مجلس الأمن القومي  في سياق مداخلته :" لا يوجد اي ممثل عربي في مجلس الأمن القومي" .

وزارة الصحة تُعقب  : حتى هذه اللحظة يوجد في اسرائيل 2864 جهاز تنفس 
من ناحيتها ، اوضحت وزارة الصحة في بيان صادر عنها ، وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انه بخلاف المعطيات التي نشرت يوجد في اسرائيل حتى هذه اللحظة 2864  جهاز تنفس  جاهزة للاستعمال ، يشمل الاجهزة المتواجدة لدى الجيش الاسرائيلي  ،  مدير عام وزارة الصحة قال خلال جلسة لجنة الكورونا في الكنيست  :" يوجد لدينا  2864 جهاز تنفس " ،  وكذلك هناك جهود لشراء وتصنيع  اجهزة  بمشاركة أفضل المنظمات التي تم تسخيرها من أجل القضية".


تصوير الكنيست


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق