اغلاق

جانتس في رسالة ليعلون ولبيد : ‘ممنوع جر البلاد لانتخابات‘

وجه رئيس الكنيست المنتخب بيني جانتس ، رسالة الى يائير لبيد وبوجي يعلون ، في اعقاب الدراما السياسية التي شهدتها البلاد مساء امس الخميس ،


بيني جانتس - تصوير : (Photo by Amir LevyGetty Images)

 وادت الى انتهاء وحدة كحول لفان  ، وكتب جانتس في رسالته :"  يائير ، بوجي ، شكرًا لكما على الطريق التي سرنا بها معًا خلال العام الماضي. في نظري ، ستظلا دائمًا وطنيان تحبان الوطن وتعملان من أجله أينما كنتما. في نهاية الطريق ، انا اؤمن أنه لا ينبغي جر إسرائيل إلى انتخابات رابعة في مثل هذه الفترة الصعبة التي  تواجه فيها البلاد أزمة كورونا وتداعياتها.. إسرائيل أولاً " ، الى هنا نص رسالة جانتس .
وفي مناورة مفاجئة  ، انتُخب بيني جانتس، رئيسا للكنيست امس الخميس  ، وتم انتخاب جانتس بدعم جزئي من حزبه،  بعد انفصال يعلون ولبيد ، وبتأييد من حزب ليكود الذي يتزعمه نتيناهو.
وترك جانتس كثيرا من حلفائه السياسيين يستشيطون غضبا لتمهيده الطريق أمام شراكة مع رئيس وزراء يواجه لائحة اتهام في قضايا جنائية.
وأدى هذا التطور المفاجئ، خلال دراما سياسية ،  الى انتهاء وحدة حزب كحول لفان .

"إسرائيل تواجه عددا متزايدا من الإصابات بفيروس كورونا وعدد الضحايا يتزايد يوميا"
 وكان  نتنياهو حكومة  قد اقترح حكومة "طوارئ وطنية" مع جانتس من أجل المساعدة في علاج أزمة فيروس كورونا المستجد.
وضغط الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين  الذي يتمتع باحترام شعبي كبير، عليهما لتوحيد قواهما مع احتمال أن يواجه الإسرائيليون إغلاقا عاما في غضون أيام في مسعى للحد من معدلات الإصابة بكورونا.
وقال جانتس أمام البرلمان وهو يعلن قبوله منصب رئيس الكنيست "إسرائيل تواجه عددا متزايدا من الإصابات (بفيروس كورونا) وعدد الضحايا يتزايد يوميا".
وأوضح جانتس أنه يعتزم إحراز تقدم صوب تشكيل حكومة وحدة، وأنه اختار أن يشغل مقعد رئيس الكنيست لتعزيز إبرام اتفاق.
وكان جانتس يستبعد العمل مع نتنياهو، مشيرا إلى محاكمة رئيس الوزراء التي تلوح في الأفق بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، وهي اتهامات ينفيها نتنياهو.
لكن حزب الليكود هدد بالتخلي عن جهوده لتشكيل حكومة وحدة لو تم اختيار مرشح يش عتيد مئير كوهين ، وهو معارض لإبرام شراكة مع نتنياهو، لمنصب رئيس الكنيست.
وفي ظل حالة الجمود السياسي بدت احتمالات تشكيل جانتس حكومة بمفرده ضئيلة.
وهنأ وزير الامن  نفتالي بينيت، كلا من نتنياهو وجانتس علنا على اتفاق حكومة وحدة، غير أنه لم يصدر بعد إعلان رسمي بالتوصل إلى اتفاق بخصوصها.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق