اغلاق

اليكم التسجيل الكامل لخطبة الجمعة من ام الفحم: ‘ان أُغلقت المساجد فأبواب السماء مفتوحة‘

ينشر لكم موقع بانيت بالتعاون مع قناة هلا الفضائية، اعادة تسجيل وقائع صلاة الجمعة ، التي اقيمت في الساحة الخلفية لمسجد أبو بكر الصديق في حي المحاميد
Loading the player...

في مدينة ام الفحم.
ويُفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان الصلاة اقيمت بمشاركة أقل من 10 مصلين، مع الامام الشيخ د. مشهور فواز رئيس مجلس الافتاء في البلاد وذلك بسبب التقييدات التي فرضتها وزارة الصحة بأمر حكومي، ومنها منع اقامة الصلوات في المساجد والكنس والكنائس، الا بمشاركة 10 أشخاص كحد أقصى وفي مكان مفتوح، في سبيل مواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد.

" صلوا في بيوتكم "
جدير بالذكر أنه تم اغلاق المساجد في شتى المناطق، منذ عدة أيام، وقد اقيمت الصلوات في البيوت، حيث ينادى المؤذنون " صلوا في رحالكم " أي صلوا في بيوتكم، وذلك التزاما بالتعليمات الواردة من وزارة الصحة، واتباعا للفتوى الصادرة عن مجلس الافتاء.
وتقام الخطبة اليوم تحت عنوان " ان أُغلقت المساجد فأبواب السماء مفتوحة".


 " لنجعل بيوتنا مساجد يتلى فيها ذكر الله "
وقال الشيخ د. مشهور فواز في خطبة الجمعة القصيرة :" الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل " قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا " والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا وعظيمنا محمد أشرف الخلق والمرسلين. عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله. يا أيها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته، ولا تموتن الا وأنتم مسلمون".
كما قال الشيخ د. مشهور فواز :"ونحن نعيش في هذه المرحلة الشديدة العصيبة على قلوبنا جميعا، ونحن نرى مساجدنا قد أُغلقت وحيل بيننا وبينها، ينبغي لنا ان نذكر انفسنا جميعا انه اذا اغلقت المساجد فان ابواب الله عز وجل لا تغلق. لنجعل من بيوتنا مساجد وبيوتا لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم ولذكر الله تعالى وللصلاة على النبي ".

" قلوبنا معلقة بالمساجد "
كما قال الشيخ د. مشهور فواز في خطبة الجمعة : " الارض كلها جعلت لنا مساجد. شوارعنا وبيوتنا، وقال العلماء انه يجوز للزوج ان يصلي بزوجه جماعة . ما احوجنا الى أن نجدد عهدنا مع الله وان نعقد وثيقة صلح جديدة مع الله تعالى .. التوبة الى الله والعودة اليه سبب من أسباب دفع النقم. فليعد شبابنا وفتياتنا ورجالنا ونساؤنا وأسواقنا وشوارعنا ومدارسنا الى الله ... اننا اجتهدنا قدر المستطاع ان لا نعطل مساجدنا عن الجمعة والجماعة وفق تعليمات اهل الخبرة والاختصاص، فها نحن لما سمح لنا أقمنا هذه الشعيرة في ساحة المسجد، لان قلوبنا متعلقة بالمساجد ولاننا نعتقد أن المساجد مهبط الرحمات والبركات، لكن الذي أمرنا بصلاة الجمعة والجماعة هو نفسه الذي امرنا أن نأخذ بالاسباب وان نحترم العلم ".

" للطواقم الطبية الأجر والثواب العظيم "
واستطرد الشيخ د. مشهور فواز :" للاطباء والطبيبات والممرضين والممرضات الاجر والثواب العظيم على ما يقدمونه للانسانية في هذه الايام. ايها الاخوة والاخوات اصبروا وتوكلوا على الله، ولا تيأسوا من رحمة الله  ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق