اغلاق

تفاهمات في ام الفحم بشأن توزيع مخصصات الشيخوخة يوم الأحد

عقدت صباح اليوم الجمعة الموافق 27.3.2020 جلسة هاتفية موسعّة بين كافة الاطراف المعنية بما يخص توزيع مخصصات الشيخوخة في أم الفحم،


الصورة للتوضيح فقط - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

يوم الاحد القريب الموافق 29.3.2020، بمشاركة طاقم الطوارئ البلدي ومسؤولي الشرطة في المدينة والشرطة البلدية. وتمت مناقشة آلية الحفاظ على المسنين والمسنات من الآباء والاجداد، في ظل ازمة فيروس كورونا، وكيفية العمل لضمان بقائهم في البيوت وعدم خروجهم الى فروع البنوك والبريد المختلفة، والحصول في ذات الوقت على المخصصات المالية لكل واحد منهم وبقائه في البيت دون الحاجة للخروج.
وقد اكد الجميع على " ضرورة العمل على ان يتفهم المسنون والمسنات والمتقاعدون، خطورة المرحلة التي نعيش، وأن شريحة المسنين هي أكثر شريحة ضعيفة أمام هذا المرض القاتل، وهم أكثر فئة معرضون للإصابة السهلة والمعدية بهذا الداء والوباء ". حيث اكد الجميع على " ضرورة أن يبقى كل من هو فوق الـ65 عاماً في بيته مطلع الأسبوع القادم وعدم الذهاب الى البريد او البنك، وإنما يمكن أن يتمّ ذلك عبر توكيل أحد أفراد العائلة مزوداً ببطاقة هوية المسن، ليقوم هو بالحضور للبنك او البريد لتلقي مخصصات الشيخوخة ".
ليس هذا فحسب، فقد اتفق أيضا أن تقوم الشرطة من جانبها بوضع سيارة شرطة واحدة مع الطاقم المرافق لها صباح يوم الأحد بجانب كافة فروع البنوك والبريد في ام الفحم، التي في الشارع الرئيسي والتي في حي المحاجنة وفي حي الشاغور، لضمان انتظام عملية توزيع المخصصات المالية لأصحابها بانسياب ودون تزاحم وتقارب بين المتواجدين. هذا بالإضافة الى تواجد الشرطة البلدية أيضا في هذه المواقع.

متطوعون في فروع البنوك والبريد
كما اتفق أيضا على أن تقوم البلدية بوضع متطوعين اثنين من لجان الطوارئ المشكّلة عبر مجلس الطوارئ البلدي، كذلك الأمر بجانب كل فروع البنوك والبريد في ام الفحم، وذلك يوم الأحد القادم، أيضا بهدف المساعدة قدر الإمكان للحاضرين من اهلنا لتلقي المخصصات المالية. ليس هذا فحسب، بل سيتم ابتداءً من يوم غد السبت وضع متطوع منظم على مدخل شبكات التموين التجارية المنتشرة في ام الفحم.
وقد شدد المتحدثون عبر الجلسة الهاتفية الطارئة على " ضرورة الالتزام لكافة أهلنا في ام الفحم بتعليمات وزارة الصحة بكل ما يتعلق بالخروج من المنزل، إلا للضرورة القصوى والحاجة الملحّة، وكذلك ان تلتزم المحلات التجارية بالمعايير الصحية، بعدم تواجد اكثر من خمسة أشخاص داخل أي محل تجاري، وكذلك ضرورة أن يلتزم كل واحد مطلوب منه أن يبقى في الحجر الصحي أن يبقى في العزل المنزلي لحين انتهاء الأيام المطلوبة ". ليس هذا فحسب، بل إن كل شخص موجود بالعزل البيتي قام بعمل فحص فيروس كورونا وتبين ان النتيجة سلبية، عليه أن يكمل أيام العزل المنزلي ولا يخرج أبدا. وحتى الشخص الموجود داخل العزل البيتي عليه أن يكون داخل البيت في غرفة لوحده، ولا يدخل عليه أحد من أفراد العائلة، لضمان السلامة والصحة لأفراد العائلة كافة. مع تأكيد قيادة الشرطة في المدينة كذلك إلى أن المواطنين في ام الفحم حتى الآن أبدوا مسؤولية كبيرة وتفهماً كبيراً للوضع القائم، ولم يتم حتى الآن مخالفة أي شخص أو محل تجاري لانتهاكه شروط  وتعليمات العمل في هذه الأيام.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق