اغلاق

زيدان.. أعمى يقود حافلة الأبطال!

ستبقى صفة البطل ملتصقة بصدر قميص ريال مدريد حتى ينجح فريق آخر في الوصول إلى ما حققه العملاق الإسباني في السنوات الماضية.

 
(Photo by Fran Santiago/Getty Images)


ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا بحصد 13 لقباً ، منهم ثلاثة ألقاب على التوالي في سابقة لم تحدث من قبل فلم ينجح أي بطل لأوروبا في الفوز بلقبين على التوالي فما بالك بثلاثة ألقاب؟!
بالطبع وصل الريال إلى الرقم القياسي بالفوز ثلاثة مرات على التوالي باللقب القاري في وجود الفرنسي زين الدين زيدان على رأس العارضة الفنية، لكن ما يفعله زيزو في سوق الانتقالات شيء مثير للدهشة.

لا يرى إلا كل ما هو فرنسي
كل يوم نطالع في صحف إسبانيا أنباء جديدة عن رغبة زيدان في انتداب لاعب جديد لمركز ما في الفريق لكي يرمم كتيبته في سانتياجو بيرنابيو، حق مشروع بكل تأكيد ، و لكن الطريف أننا للوهلة الأولى سنجد أن زيدان أعمى عن كل ما هو غير فرنسي.
بغض النظر عن ارتباط الريال بضم النرويجي إيرلينج هالاند و بعض الأسماء ” القليلة الأخرى ” ، سنجد أن ميركاتو ريال مدريد يدور حول أسماء فرنسية ، هذا أمر غير معقول فلا يمكن اعتبار أن كل الجمال في العالم موجود في اللاعبين ذوي الجنسية الفرنسية ، والعين التي لا ترى الجمال في كل شيء عمياء يا زيزو.
الكرة الأوروبية تعج بالنجوم التي تستحق أن ترتدي قميص الريال، و ليس فقط الفرنسيين فحسب ، نعم ريال مدريد يفكر في عدة أسماء أخرى غير فرنسية لكن كل ما ينشر عن زيدان والميركاتو يكون عن لاعب فرنسي فقط.

نماذج كثيرة والقائمة تطول
بداية الأمر كان بول بوجبا متوسط ميدان مانشستر يونايتد، صفقة تسببت في مشاكل بين الفرنسي و فلورنتينو بيريز رئيس ناديه، و حتى الآن مازال اللاعب حلم لمواطنه زيدان.
الحلم الثاني فرنسي أيضاً و هو كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان ، وبخلاف هذا الثنائي يرصد زيزو حفنة من اللاعبين الفرنسيين منهم إدواردو كامافينجا وريان شرقي.
حتى في الكتيبة الحالية عندما تعاقد زيدان مع حارس جلب بديل فرنسي لتيبو كورتوا ، ألفونس أريولا من باريس، و يمنح مواطنه رافائيل فاران في قلب الدفاع فرصة المشاركة أساسياً ، مع الدفع بلاعب فرنسي آخر في خانة الظهير الأيسر ، فيرلان ميندي بدلاً من البرازيلي مارسيلو ما جعله يقرب الأخير من الخروج من مدريد.
و في الهجوم يعتمد زيدان على مواطنه كريم بنزيما بطريقة جعلته ينال انتقادات واسعة بسبب مشاركة اللاعب حتى في حال هبوط مستوى لاعب ليون السابق في بعض الأوقات ، مع اهمال تام لبدلاء بنزيما ما جعلهم يفقدون الثقة و على رأسهم الصربي لوكا يوفيتش الذي كان سفاح في الدوري الألماني قبل القدوم لريال مدريد.
زيدان عينه خبيرة بالطبع فلا يمكن أن ننسى أنه أوصى ريال مدريد من قبل بالتعاقد مع إدين هازارد عندما كان يلعب في الدوري الفرنسي قبل أن ينتهي به المطاف في الريال، لكن مع تحدث الصحافة المدريدية عن اهتمام زيزو بثلاثة لاعبين شباب من فرنسا و هم :  محمد سيماكان من ستراسبورج ،جوريس شوتارد من مونبيلييه ، ريان آيت نوري من أنجيه جعل الفرنسي الكل يتساءل عما يدور في رأسه ، و هنا يبرز السؤل لزيدان : لماذا أنت أعمى عن كل ما هو غير فرنسي؟!

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق