اغلاق

الرجوع من حافة الانقراض.. تفاصيل نجاة الذئب الرمادي المكسيكي من الموت

نجا الذئب الرمادي المكسيكي من الانقراض النهائي تقريبًا في السبعينيات، وشهدت أعداده زيادة 24% في عام 2019، فبعد الوصول إلى نقطة تقترب


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Antagain

من الانقراض، بدأ تعداد الذئب الرمادي المكسيكي في الولايات المتحدة في الارتفاع، وفقًا لمعلومات تعداد جديدة من خدمة الحياة البرية الأمريكية، ارتفع عدد الذئاب الرمادية المكسيكية إلى 163 في عام 2019 ، من 131 في عام 2018.
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فتعود الزيادة في أعداد الذئب الرمادي المكسيكي إلى 19 ذئبا ولد بنجاح ما مجموعه 90 على مدار العام، نجا منهم 52.
ويقتصر وجود الذئاب حاليًا على الجنوب الغربي الأمريكي، حيث يعيش 87 حاليًا في نيو مكسيكو و76 في أريزونا، ويعيش 30 ذئبا آخر في شمال المكسيك.
وقالت إيمي لودرز، من خدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية في بيان: "يظهر الإحصاء أن لدينا المزيد من الذئاب والمزيد من أزواج التكاثر والجراء المولودين في البرية أكثر من أي وقت مضى".
وأضافت لودرز: "هذه هي السنة الثانية التي شهدنا فيها زيادة كبيرة في أعداد الحيوانات البرية من الذئاب المكسيكية، وهو نجاح مرتبط مباشرة بجهود الإدارة الميدانية القائمة على العلم لفريق ميداني مشترك بين الوكالات".
وقال مايكل روبنسون من مركز التنوع البيولوجي في بيان: "إن هذه الزيادة تمثل لحظات لا تحصى من يقظة الذئب والذكاء، وهو جزء كبير من إبقاء صغارهم على قيد الحياة".
وأضاف: "من المشجع أن يكون لدينا المزيد من الذئاب في غاباتنا، لكن المسؤولين الفيدراليين بحاجة إلى اتخاذ إجراءات أقوى لإنشاء تنوع جيني صحي".
وفي محاولة تعزيز أعداد الحيوانات المهددة بالانقراض بشكل أكبر، قامت خدمة الأسماك والحياة البرية بتربية الذئاب في الأسر وإطلاق الجراء في البرية، وسيؤدي ذلك إلى زيادة التنوع الجيني للأنواع ويعطيها فرصة أفضل للبقاء على المدى الطويل.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق