اغلاق

الثعابين تواجه خطر الانقراض بسبب تغير المناخ

حذرت دراسة حديثة، من أن الثعابين تواجه خطر الانقراض مع ارتفاع درجات الحرارة بسبب تغير المناخ، حيث تفقد بعض الأنواع 90% من موائلها، ويجعل الاحتباس


تصوير: taviphoto-iStock - صورة للتوضيح فقط .

الحراري من الصعب على الثعابين الحفاظ على درجة حرارة الجسم المثلى، والتأقلم مع تغيير موائلها الذى يمكن أن يقلل من توافر الطعام. 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، سيصبح موطن أفاعى المروج اليونانية، على وجه الخصوص، وهو90 % من موطنها على قمة الجبل غير قابل للسكن بحلول نهاية القرن.
وقال الباحث Edvárd Mizsei من مركز البحوث البيئية في المجر: "سيتعين علينا العمل بجد للحفاظ على عمل النظم البيئية والحد من فقدان التنوع البيولوجي"، ويعد نوع الثعبان السام الصغير  Vipera graeca هو بالفعل من بين أكثر الزواحف المهددة بالانقراض في أوروبا، لأنه فى المكان الأبرد والأعلى في المنطقة، وتتكيف الثعابين مع بيئتها الباردة، فهذا يجعلها حساسة بشكل خاص لتغير المناخ.
وأوضح الدكتور ميسي أن هناك على الأقل ثلاثة تأثيرات مباشرة وغير مباشرة لتغير المناخ للأفعى، أولاً، تؤثر التغيرات في درجة الحرارة بشكل مباشر على اختيارات الزواحف للحفاظ على درجة حرارة أجسامهم في النطاق الأمثل، ثانيا، تؤثر التغيرات في المناخ على المجتمع بأسره، وقد تؤدي إلى ظروف بيئية سيئة أو توافر الغذاء، وثالثا، الاستخدام والضغط المتزايد من جانل البشر مما يؤدي إلى تدمير الموائل وتفتتها.
وجعلت درجات الحرارة المرتفعة بالفعل قمم الجبال شديدة السخونة بحيث لا تستطيع الثعابين التغذية والتكاثر بين الساعة 10 صباحًا و 4 مساءً خلال فصل الصيف، ومن المتوقع أيضًا أن تسقط أمطارًا أقل بشكل متزايد خلال العقود القادمة، سيؤدي ذلك إلى استنفاد مصادر طعام الثعابين، والتي تشمل الصراصير والأغصان.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق