اغلاق

استئناف التعليم عن بعد – مصري: ‘هناك مدارس عربية غير جاهزة وبلدات لم تتمكن من إقامة غرفة طوارئ‘

قال المحامي نديم مصري الناطق بلسان اللجنة القطرية لأولياء أمور الطلاب العرب في البلاد، انه في حال استئناف التعليم عن بعد فإن الكثير من المدارس العربية والبلدات
Loading the player...

 العربية غير جاهزة لذلك.
وأوضح مصري لقناة هلا وموقع بانيت : " موقفنا كان ثابتا دائما ، وطالبنا الوزارة ما قبل تعليق التعليم عن بعد بتهيئة البنية التحتية لذلك. للأسف كانت تجربة فاشلة لمدة أسبوع لأنه لم تكن هناك جهوزية ولا مضامين كما ينبغي... نحن نؤيد التعليم عن بعد للطلاب ولكن بطريقة مهنية مدروسة والتواصل مع الطلاب وان تفي المضامين بالشروط".
وقال مصري فيما  قال :" من مظاهر الفشل الوصول الى نحو 60% من الطلاب فقط، وحتى هؤلاء لم تكن تغطية كافية لهم. هناك تقنيات وبنى تحتية غير مهيأة، عدا عن وضع إخواننا في القرى غير المعترف بها في الجنوب.
في اجتماعنا مع مختلف الهيئات التمثيلية في المجتمع العربي مؤخرا، قلنا انه في حال استئناف التعليم عن بعد ، يجب ان تقوم المدارس و السلطات المحلية قبل ذلك، بإجراء مسح للطلاب الذين ليس لديهم حواسيب وتوفير حواسيب من المدرسة مثلا لهم ومساعدتهم. الان هناك اتفاق بين الهستدروت ومنظمة المعلمين لاستئناف التعليم عن بعد، لكن عدة مدارس ليس لديها اليوم مسحا بشأن وضع طلابها".
وأضاف مصري:" نحن نحث على التعلم عن بعد وان يكون هنالك تواصل بين المعلم والطالب ولكن هنالك سلطات محلية عربية غير جاهزة  لهذا. هناك سلطات محلية حتى لم تتمكن من إقامة غرفة طوارئ في ظل انتشار فيروس كورونا. الوضع مقلق جدا". الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق