اغلاق

هيئة الأعمال الخيرية تقدم 800 ألف شيكل لأيتام رام الله والبيرة

سلم مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية العالمية في فلسطين إبراهيم راشد، وزير التنمية الاجتماعية الدكتور أحمد مجدلاني، شيكا رمزيا بقيمة 800 ألف شيكل لصالح


صور من هيئة الأعمال الخيرية

الأيتام المكفولين لدى الهيئة في محافظة رام الله والبيرة، و1500 طردا للنظافة الشخصية لصالح الخاضعين للحجر المنزلي في محافظتي رام الله وجنين، في وقت واصلت فيه الهيئة تنفيذ سلسلة تدخلات سريعة في عدد من المحافظات ضمن حملة "دفع البلاء" والتي أطلقتها بالتزامن مع إعلان حالة الطوارئ في فلسطين في مواجهة خطر تفشي فيروس "كورونا" المستجد.
وجرى تسليم الشيك الرمزي المخصص ل 1030 يتيما ويتيما تكفلهم الهيئة في محافظة رام الله والبيرة، في مقر وزارة التنمية الاجتماعية، بحضور وكيل الوزارة داود الديك، وطاقم هيئة الأعمال الخيرية، حيث ثمن مجدلاني التدخلات السريعة والعاجلة التي تقوم بها هيئة الأعمال في دولة فلسطين، بالتعاون الوثيق مع المؤسسة الرسمية ووزارة التنمية الاجتماعية.
وقال مجدلاني، إن حرص الهيئة على التعجيل في صرف مستحقات الأيتام، جاء في ظل حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس محمود عباس وبدأت الحكومة بتطبيقها على الأرض في سبيل منع تفشي فيروس "كورونا" في الأراضي الفلسطينية، وذلك في إطار التعاون المشترك بين وزارة التنمية الاجتماعية وهيئة الأعمال الخيرية.
وأكد، "أن هذا التدخل يكتسب أهمية خاصة في تعزيز صمود الأطفال الأيتام وعائلاتهم في ظل الأوضاع السائدة، ومساعدتهم على مواجهة ظروف الحياة الصعبة، والإسهام في توفير سبل العيش الكريم، وتحديدا في ظل حالة الطوارئ التي تمر بها دولة فلسطين" .
وأشاد مجدلاني، بالاستجابة العاجلة لهيئة الأعمال الخيرية وتعاونها المستمر مع وزارة التنمية الاجتماعية، مؤكدا أن هذا الدعم المتواصل يسهم في التخفيف من معاناة الشرائح المجتمعية المستهدفة، مشددا على أهمية التعاون والعمل من أجل رعاية شريحة الأيتام والحالات الاجتماعية الضعيفة.
بدوره، أشار راشد إلى أن هيئة الأعمال الخيرية تعتبر أكبر كافل لأيتام فلسطين، حيث تكفل أكثر من 23 ألف يتيما من كافة المحافظات، معبرا عن اعتزازه بالتعاون الوثيق والشراكة المتميزة مع وزارة التنمية الاجتماعية والتي تؤكد مصداقية وشفافية الوزارة ودورها في خدمة الفئات الاجتماعية الضعيفة.
وأكد راشد، أن الهيئة تقف دوما إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي بحاجة التي تظافر كافة الجهود لدعمه وتعزيز صموده في ظل هذه الظروف الصعبة بالذات.
وأضاف، إن الهيئة سلمت ومنذ اليوم الأول لإعلان حالة الطوارئ نحو ثلاثة ملايين شيكل لصالح الأيتام المكفولين لديها، وهي مستحقات مالية لهم بادرت الهيئة إلى تعجيل صرفها لهم، بما يمكنهم من توفير الحد الأدنى من مستلزماتهم في ظل حالة الطوارئ المعلنة في الأراضي الفلسطينية.
كما وسلم راشد، رئيس الجمعية الفلسطينية للتطوير والتنمية المجتمعية "عطاء" في مدينة البيرة ماهر القديري، 500 طرد نظافة شخصية، وجمعية التكافل الأسري الخيرية في مدينة جنين ألف طرد نظافة شخصية من أجل توزيعها على العائلات الخاضعة للحجر المنزلي.
وأفاد راشد، بأن الهيئة خصصت بشكل مبدئي أكثر من عشرة آلاف طرد للنظافة الصحية الشخصية مخصصة للعائلات المحجور عليها في ظل انتشار فيروس "كورونا"، وذلك ضمن حملة "دفع البلاء"، والتي أطلقتها الهيئة مع إعلان حالة الطوارئ في فلسطين.
وأكد، أن هذه الحملة اشتملت على عشرات التدخلات الإنسانية المتنوعة من أبرزها التعجيل في صرف مستحقات الأيتام، وتعقيم العشرات إن لم تكن المئات من المرافق العامة، وإغاثة الحالات الاجتماعية الضعيفة، ومساعدة العائلات المحجور عليها، وغيرها من المساعدات التي تشكل امتدادا لسياسة الهيئة الداعمة لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في وطنه.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق