اغلاق

المؤسسات اليافاوية: نطالب باطلاق سراح المعتقلين

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المؤسسات اليافاوية حول أحداث يافا الأخيرة ، جاء فيه :" على ضوء الأحداث الأليمة التي عاشتها مدينة يافا والتي تخللت

اعتداء الشرطة التعسفي والمتكرر على الأهالي في المدينة والتي كان آخرها اعتداء وحشي على سيدة يافاوية، واعتقال عدد من شبابنا، عُقدت جلسة طارئة في دار القرآن الكريم مِن قِبل المؤسسات اليافية بمشاركة النائبيّن الأستاذ وليد طه والأستاذ سامي ابو شحادة وعضوي المجلس البلدي أمير بدران وعبد القادر ابو شحادة، وقد تقرر التالي:
1. رفض قاطع لسلوك الشرطة الاستفزازي والعنيف المتكرر مع شبان المدينة، حيث أكد الجميع أن السكوت على هذا السلوك لن يستمر وستتم متابعة هذا الملف حتى وضع حدا لسلوك الشرطة الهمجي من قِبل المؤسسات المحلية ونواب البرلمان واعضاء المجلس البلدي.
2. مطالبة الشرطة بالافراج الفوري عن جميع المعتقلين دون قيد او شرط.
3. المطالبة بإلغاء الغرامات المحررة بحجة مخالفة اوامر الحجر الصحي المرتبطة بهذا الحدث.
4. مطالبة الشرطة بعدم اخذ اي خطوة من شأنها ان تزيد من التوتر وعدم الإحتكاك بشباب المدينة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الناس بسبب الجلوس في البيت وفقدان العمل ومصدر الرزق والذي بدوره يزيد من التوتر والعصبية والإحتقان.
5. القيادة المحلية والقطرية بالإجماع تناشد أهالي مدينة يافا بالالتزام بمعايير السلامة والتقيد بتعليمات وزارة الصحة.
المؤسسات اليافاوية: الحركة الإسلامية، الجبهة، التجمع، النائبين وليد طه وسامي ابو شحادة، وعضوي المجلس البلدي عبد القادر ابو شحادة وأمير بدران" .

تعقيب الشرطة
من جانبه ، أفاد المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" قبل وقت قصير بدأت مظاهرة في شارع يفت في تل ابيب-يافا بمشاركة العشرات من المتظاهرين.
قام قسم كبير من المتظاهرين بحرق الاطارات ورمي الاغراض الى جميع الاتجاهات مما ادى الى اصابة افراد الشرطة الذين وصلوا الى المكان في اعقاب عدد المشاركين الكبير والاخلال في النظام العام.
يقوم افراد الشرطة في هذه الاثناء بتفريق المظاهرة العنيفة" .
واضاف البيان :" الشرطة تسمح باجراء المظاهرات وابداء حرية الرأي ولكنها لن تسمح اعمال العنف وسترد بشكل صارم وحازم لكل من يخل بالنظام العام" .

" اعتقال 4 مشتبهين بالاخلال بالنظام العام "
وفي بيان لاحق، أفاد المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي :" استمرارا للبيان الصادر حول الاخلال بالنظام العام في شارع يفيت في يافا، ننوه ان العشرات من مخلي النظام وصلوا الى المكان بشكل منظم وبحوزتهم الحجارة والاطارات والمواد المشتعلة .
هذا التجمع هو استمرار لحادث وقع في وقت سابق اليوم، وخلاله قام افراد الشرطة بأنشطة لتطبيق القانون بموجب أمر صحة الجمهور، وفي غضون ذلك طلب افراد الشرطة من رجل اعطائهم تفاصيلة ولكنه رفض وخلال مشاحنة كلامية ظهر العشرات من المواطنين وافراد عائلتة المشتبه في المكان واحاطوا بافراد الشرطة في محاولة لتهريب الرجل من فحص الشرطة حتى أن بعضهم واجه القوات وقاموا بالاعتداء عليهم بعنف " .
وأضاف البيان :" ألقى افراد الشرطة القبض على 4 مشتبهين بالاخلال بالنظام العام والاعتداء على افراد الشرطة وتحرير مخالفة للمشتبه لانتهاك امر صحة الجمهور.
في هذه الاثناء يعمل افراد الشرطة لوقف اعمال العنف والاخلال بالنظام في المكان.
في هذه الايام وفي ظل انتشار الوباء في الدولة تقوم شرطة اسرائيل بجهود كبيرة لمنع تفشي الوباء وانقاذ الأرواح.
بشكل عام تحترم شرطة اسرائيل وتسمح بحرية التظاهر ولكن في هذه الحالة لم ينتهك المشتبهين النظام العام بعنف فحسب بل تصرفوا بشكل مخالف لتعليمات وزارة الصحة مما يعرض صحتهم وصحة من حولهم وحتى صحة الشرطة للخطر.
ستسمح الشرطة بحق التظاهر وحرية التعبير ، لكنها لن تسمح بسلوك عنيف وستتعامل بشكل حازم مع منتهكي التعليمات" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق