اغلاق

ريال مدريد افتقد 32% من أهدافه بعد رحيل كريستيانو رونالدو

يعاني ريال مدريد بشكل واضح من الناحية التهديفية، منذ رحيل أسطورته البرتغالية وهدافه التاريخي كريستيانو رونالدو في صيف 2018، وانتقل إلى يوفنتوس.

 
(Photo by Catherine Ivill/Getty Images)

وتعكس دراسة أجرتها شبكة “أوبتا“، أهمية النجم البرتغالي في هجوم ريال مدريد منذ عام 2013، مع بداية الثلاثي الهجومي “BBC” بوجود بيل وبنزيما وكريستيانو معاً.
ومنذ ذلك الوقت، افتقد ريال مدريد 32% من الأهداف التي سجلها وحملت توقيع كريستيانو رونالدو، حيث كانت مساهمته في التهديف وشخصيته القيادية الفائزة من ضمن الأسباب الرئيسية في نجاح النادي الملكي.
وكان رونالدو البطل الهجومي لريال مدريد، بتسجيله 249 هدفاً من إجمالي 442 سجلهم الـ “بي بي سي”، بنسبة 56%، بينما سجل بنزيما 105 وجاريث بيل 88.
وعلى الرغم من أن نسبة مساهمة الثلاثي الهجومي كبيرة في إجمالي أهداف ريال مدريد، إلا أنهما لم يلعبوا في نفس الوقت إلا في 46% منهم 33.4 في التشكيلة الأساسية بالمباريات التي خاضها ريال مدريد في تلك المواسم الخمسة بواقع “135 مباراة من أصل 293”.
أخر مباراة لثلاثية “بي بي سي”، كانت في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، وفاز ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف على ليفربول، سجل حينها بيل هدفين وبنزيما هدفاً.
وبشكل عام، سجل الـ “بي بي سي” كلهم في نفس المباراة 13 مرة، 11 في الليجا و2 في دوري الأبطال.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق