اغلاق

الماستر شيف د. نوف عثامنة من باقة تتجند لمحاربة الكورونا وتعود للعمل بالمستشفى تطوعا

ان كنتم تبحثون في هذه الايام عن الماستر شيف الدكتورة نوف عثامنة اسماعيل من باقة الغربية فانكم ستجدونها في مختبر الكورونا في مستشفى هيلل يافة .
Loading the player...

بعد ان قررت ان تتجند هي ايضا لمُحاربة الكورونا وتعود الى عملها الاصلي كطبيبة في المستشفى بشكل تطوعي والمساعدة في إجراء  وتحليل فحوصات الكورونا  في مختبر التابع المركز هيليل الطبي.
وتروي الماستر شيف د. نوف عثامنة بابتسامة عريضة انضمامها الى المستشفى قائلة  : "  في الحقيقة بدأ كل شيء بعد أن قام أعضاء جمعيتنا  التطوعية بحملة لجمع التبرعات لمستشفى هيليل يافة ،  وأثناء مشاركتي بالاتصالات  في محاولة للمساعدة في جمع التبرعات ، أدركت أن لدي بالفعل مهارة يمكنني المساعدة بها وهي قيمة جدًا. بعد أن تم إخباري بأنه تم اقامة مختبر لفحوصات الكورونا المستشفى ، عرضت مساعدتي على الفور.  وفعلا  تم قبول  عرضي بحماس كبير من قبل ادارة المستشفى وفريق المختبر. والدكتورة ساريت فريدمان ، مديرة المختبر الميكروبيولوجي ".


 
الماستر شيف د. نوف عثامنة من باقة تتجند لمحاربة الكورونا - تصوير : اليكس جرينمان

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق