اغلاق

مسموح الخروج من البلدات - انظمة الطوارئ في البلاد مستمرة

انتهى في الساعة السادسة من فجر اليوم الجمعة (06:00) الحظر الذي فرضته الحكومة والذي بموجبه مُنع خروج أي شخص من البلد التي يعيش فيها. على صعيد


تصوير الشرطة

المواصلات العامة، من المنتظر أن تعود الى العمل يوم الاحد القادم في الساعة الثامنة صباحا.
ومنذ مساء  الثلاثاء، بدت الشوارع الرئيسية الرابطة بين بلدات ومناطق البلاد  فارغة تماما ، في مشهد غير مألوف في السنوات الأخيرة فرضه فيروس كورونا الذي دفع الحكومة الى حظر التجول بشكل تام في بعض المناطق ، وحظر الخروج من البلدات في مختلف ارجاء البلاد عشية عيد الفصح  ، فمنذ الساعة السابعة من مساء الثلاثاء (19:00) ، مُنع التنقل بين البلدات، لا دخول ولا خروج واستمر هذا حتى الساعة السادسة من صباح  اليوم الجمعة ( 06:00) . وكانت المواصلات العامة قد توقفت منذ الساعة الثامنة (20:00) من مساء الثلاثاء.
وفي ظل هذا الوضع الخاص، قامت الشرطة  بتكثيف انتشارها في ارجاء البلاد، في مسعى لمنع السفر على الشوارع الخارجية ، ونشرت الشرطة عشرات الحواجز. 

تسهيلات في الاغلاق المفروض على بني براك
يشار الى انه في نهاية جلسة الحكومة التي عقدت الليلة الفائتة ، تم اتخاذ قرار بفرض تسهيلات على إغلاق مدينة بني براك.
حيث سيُسمح  للسكان بمغادرة المدينة للعمل ، أو للحصول على علاج طبي ، أو جنازة أحد أفراد الأسرة من الدرجة الأولى ، أو نقل قاصر بين الوالدين المطلقين ، أو من اجل قضاء حاجة  حيوية .
كما تقرر تمديد فترة القيود المفروضة على بني براك وتعريفها كمنطقة محظورة لمدة خمسة أيام - حتى 15 أبريل.
علما انه سيتم اتخاذ قرار بشأن القدس لاحقا .

وضع الكمامة الزامي ابتداء من يوم الاحد القادم

الى ذلك، سيكون وضع الكمامة الزاميا ابتداء من 12-4-2020. وسيتوجب على كل من يخرج من بيته وضع كمامة على وجهه، إلا إذا كان لوحده ( او مع اشخاص يسكن معهم في نفس المكان)، في المركبة، في مبنى او غرفة من مبنى.  ولن يسري هذا القرار على الأطفال في جيل ما دون 6 أعوام، و أصحاب الاعاقات العقلية، النفسية، او الصحية الطبية، والذين صعب عليهم القيام بذلك.

للتذكير - ما هي التقييدات  في الأماكن العامة وأماكن العمل؟
يشار الى ان العمل وفق انطة الطوارئ مستمر  :  الصلوات تقام بشكل فردي فقط ، الاعراس تقام فقط بمشاركة العائلة الصغيرة بدون أي مدعوين وضيوف، ولا يمكن اقامتها في مكان عام. أما الجنازات فتكون بمشاركة 20 شخصا كحد أقصى.
يسمح للأشخاص الذين يسكنون في نفس البيت بالخروج منه لوقت قصيرة ومسافة حتى 100 متر، دون تحديد شخصين فقط كحد اقصى للتجمهر من قبل اشخاص ليسوا من نفس العائلة. 
في أماكن العمل لا يتواجد في نفس الوقت اكثر من 10 عمال ، الموظفون الإداريون لا يتوجهون الى مكان العمل  إلا إذا كان التواجد ضروريًا.
استقبال جمهور في أماكن العمل التي لم يتم تعريفها على أنها ضرورية لن يكون ممكنًا إلا لتوفير المنتجات أو الخدمات الأساسية ، وبعد تقليل عدد مزودي الخدمة بقدر الإمكان.
بالإضافة ذلك، فإن العمال الذين يواصلون عملهم، ملزمون من خلال نموذج، بالإبلاغ عن قياس درجات الحرارة بشكل يومي وعدم وجود اعراض مثل اعراض فيروس الكورونا، ويوجب على صاحب العمل توثيق ذلك.
كذلك، يتوجب على أصحاب العمل تعقيم أدوات ولوازم العمل المشتركة، في كل مرة يتم نقلها بين العمال. وعلى العمال الحفاظ على النظافة وغسل اليدين والامتناع عن استخدام المصعد لأكثر من شخص واحد في نفس الوقت. وفي اماكن العمل التي تعتمد على نظام الورديات، سيكون على المشغلين وضع نفس مجموعة العمال في نفس الوردية في كل مرة. 
في أماكن العمل التي لا يمكن فيها الحفاظ على مسافة مترين بين عامل وآخر، على المشغّل الاهتمام بتوفير وسائل أخرى لمنع انتقال العدوى.
أما الارساليات فستكون متاحة لمختلف المنتجات.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق