اغلاق

ليلى علوي: هكذا أقضي وابني خالد الوقت في الحجر المنزلي

قالت الفنانة ليلى علوي انها ملتزمة بأوامر الحجر الصحي. واضافت :" أنفّذ تعليمات وزارة الصحة كاملة، وأمكث في المنزل، وهذا الإجراء أصبح إجبارياً على كل مواطن في العالم،


صورة نشرتها الفنانة ليلى علوي على صفحتها فيسبوك، بدون كريديت

 سواء كان مشهوراً أو غيره، وأدعو كل الجمهور العربي لتنفيذ التعليمات؛ حتى ننجو بأنفسنا، ونستطيع العودة مرة أخرى للحياة بهدوء وبدون أي قلق.
لا أخرج إلا للضرورة القصوى، وأحرص على غسل اليدين والتعقيم بشكل كامل؛ لأننا جميعاً حالياً في سفينة واحدة، الكل يجب أن يحرص على الالتزام بالتعليمات والتعقيم المستمر، وربنا يحمي بلدنا، ويحمي كل الذين يكرّسون حياتهم للحفاظ على سلامتنا، وإنقاذ حياتنا ولا يخافون في سبيل هذه المهمة، أن يفقدوا أرواحهم، وربنا يرحم كل من رحل عنا، ويشفي كل مريض، ويحمي العالم الإسلامي من هذا الفيروس.
لديّ كتب كثيرة وضعتها على مكتبي للبدء بقراءتها، بالإضافة إلى تفاعلي مع ابني خالد؛ من خلال التعاون معه فيما يفعله في مذاكرته الحالية؛ للوقوف على كيفية المذاكرة عبر الإنترنت، كما أن لدينا وقتاً مخصصاً للعب معاً عبر الإنترنت يتخطى ساعات طويلة؛ نستمتع فيها معاً، واعتمدت الهاتف بدلاً من الزيارات للاطمئنان على أحبائي، والتحدث معهم في كل ما يحلو الحديث فيه".
عن ابنها خالد قالت:"
طبعاً كأي مراهق يحب التحرك كثيراً، والذهاب إلى الأندية للتفاعل مع أصدقائه، لكني أشغله ببعض الأشياء الإلكترونية التي تمتصّ طاقته، وتجعله يمكث في البيت دون الخروج أو استضافة أصدقائه؛ لأن الحجر يتطلب الابتعاد عن التزاحم، وهو مدرك خطورة الأمر، مما جعله يستجيب للحجر الصحي طوعاً.
العالم كله يمرّ بأزمة تتطلب تكاتف الناس جميعاً، وتنفيذ التعليمات الوقائية حيال هذا الفيروس الخطير؛ حتى نخرج من هذه الأزمة بأقل خسائر ممكنة، كما يجب أن نتحلى بالإيمان والدعاء بأن يحفظنا الله من كل شر، وتنفيذ التعليمات الصحية بضرورة بقائنا المؤقت في منازلنا، والابتعاد عن الزحام، وارتداء الكمامات والقفازات، واستخدام المطهرات، وغسل اليدين جيداً، وعدم وضعهما على وجوهنا".

 
صورة نشرتها الفنانة ليلى علوي على صفحتها فيسبوك، بدون كريديت


صورة نشرتها الفنانة ليلى علوي على صفحتها فيسبوك، بدون كريديت

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق