اغلاق

اختيار الممرض بقسم الكورونا في مشفى بوريا احمد بلاونة من وادي الحمام لايقاد ‘شعلة الاستقلال‘

اختير الممرض الكبير في قسم العلاج المكثف في قسم القلب والكورونا في المركز الطبي باده- بوريا احمد بلاونة من وادي الحمام، لايقاد "شعلة الاستقلال " وتمثيل طاقم

 
  الممرض في قسم الكورونا بمستشفى بوريا احمد بلاونة من وادي الحمام   - تصوير مستشفى بوريا

المركز الطبي،في الحفل الرسمي " لايقاد الشعلة في يوم الاستقلال".
وفوجىء احمد بلاونة وتأثر، امس الاحد، خلال عمله في القسم الذي يعنى بالكورونا، بوزيرة الثقافة تبلغه "بانه تم اختياره لايقاد الشعلة باسم الطاقم التمريضي في المستشفى، الذين يقومون بعمل لأيام كاملة بتقييمات خاصة لعلاج مرضى الكورونا".
وعولج عشرات المرضى في المركز الطبي باده – بوريا، شُفي من بينهم ستة مرضى وعادوا الى بيوتهم. وكان احمد بلاونة ضمن الطاقم الطبي الذي عالج مريض الكورونا الخطير الأول في إسرائيل، جوني وهو سائق حافلة السياح الذي ادخل الى القسم بحالة حرجة.

" نحن دائما في الواجهة  .. مؤثر جدا ان نرى ان عملنا الشاق يحظى بالتقدير"
يقول احمد بلاونة: "كان جوني تحت التخدير وموصول بجهاز التنفس الاصطناعي مع قلق شديد على حياته، عملنا بجهد كبير لتستقر حالته الصحية... وتحدثت معه بعد إزالة جهاز التنفس وشعر بتحسن، واخبرته بما مر عليه وكيف قمنا بمعالجته. فتأثر جوني، وقدم شكره كل الوقت لجميع الطاقم الذي انقذ حياته. واليوم الذي بدأ فيه بالتحسن كان يوما سعيدا لنا جميعا".
وحول اختياره قال بلاونة: "هذا شرف وفخر كبيران لنا جميعا. تأثرت كثيرا من المحادثة مع وزيرة الثقافة ومع مديرة المستشفى. اشعر انني اخترت لتمثيل المستشفى وكل الطاقم التمريضي. للتمريض وظيفة رئيسية وصعبة جدا في علاج مرضى الكورونا والمرضى بشكل عام، نحن دائما في الواجهة  ، ومؤثر جدا ان نرى ان عملنا الشاق يحظى بالتقدير".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق