اغلاق

السر وراء زي الأطباء المرعب في القرن الـ17 لمحاربة الطاعون

انتشار فيروس كورونا بشكل كبير في كل دول العالم ليس الانتشار الوحيد لمرض قاتل حول العالم، فهناك تاريخ هائل لانتشار الأمراض والأوبئة


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-alvarez

التي خلفت ملايين الوفيات والتي عجز أمامها الأطباء وقتها، ومن أشهر هذه الأمراض الطاعون الذي انتشر في القرن الـ17.

الكمامات الطبية السوداء
أقنعة الأطباء في القرن الـ17 لم تكن بالشكل الذي نعرفه اليوم بطبيعة الحال، بل اتخذت شكلاً أكثر رعباً حيث استخدموا قناعاً يشبه مناقير الطيور وهو ما يظهر واضحاً في رسومات ونقوش لمظهر الأطباء عام 1656.
القناع الغريب كان يوفر الحد الأدنى من الحماية للأطباء ضد مرض الطاعون حيث كانوا يشرفون على المرضى ويكتبون الوصايا الأخيرة لهم ويقومون أيضاً بعمليات التشريح للجثث بعد وفاتهم.
قناع الطاعون الذي عُرف باسم القناع المرعبطوره الطبيب تشارلز دي لورمي طبيب الملوك والذي أشرف بنفسه على علاج الملك لويس الثالث عشر وكان هدفه إبعاد المرض عنهم.
زي الأطباء كانت تفوح منه رائحة الشمع، وكان يتكون من بنطال متصل بالحذاء بجانب قميص مشدود وقبعة وقفازات مصنوعة من جلد الماعز كما كان يُدهن الزي بطبقة إضافية من الشحم للاعتقاد أنها تصد الطاعون، كما يظهر في الصور الأطباء وهم يحملون عصي كانت تستخدم لصد المرضى عنهم وإبعادهم عن طريق الأطباء.
المنقار المميز لهذا الزي كان يبلغ طوله 15 سم وكان به فتحات تسمح لهم بالتنفس توجد بالتوازي مع فتحات الأنف وكان يوضع بها العطور مثل العنبر أو النعناع أو بتلات الورد لتجنب التقاط المرض، أما مقدمة المنقار فكان يوضع بها قش وأعشاب لمنع انتقال المرض عن طريق الهواء حيث اعتقد الأطباء وقتها أن المرض ينتقل عن طريق الهواء.

قناع الأطباء
لكن لماذا اتخذ شكل قناع الأطباء هذا الشكل المرعب؟ اعتقد الأطباء في البداية أن الطاعون انتقل إلى البشر عن طريق الطيور، لذلك تم تصميم الزي الوقائي للأطباء بهذا الشكل على اعتبار أن له تأثيرا نفسيا كبيرا .

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق