اغلاق

الهيئة الدينية ومنتدى السلطات المحلية الدرزية بنداء للأهالي: ‘التـزموا بالتعليمات‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان عاجل لأبناء الطّائفة الدّرزيّة في البلاد ، من الهيئة الدينية ومنتدى السلطات المحلية الدرزية ، جاء فيه :


تصوير نجمة داود الحمراء

"ليس الإيمانُ أن يترك الإنسان ما فُرض عليه من تحكيم العقل والوقاية، وليس الرّضى والتّسليم في فتح أبواب البلاء وترك الحماية.
ببالغ الأسف والقلق، تشهد قرانا الدّرزيّة في الأيّام الأخيرة تراخيًا مستمرًّا في تطبيق تعليمات وزارة الصّحّة، ومخالفاتٍ كثيرةً في اتبّاع ما صدر عن الهيئة الدينية ومنتدى السلطات المحلية خلال هذه الفترة من توجيهات في التّعامل مع الأتراح والأفراح والمناسبات، معرّضين أبناء المجتمع لخطر التعرّض لوباء الكورونا الشّديد الّذي يهدّد أمن البلاد" .
واضاف البيان :"
لقد نوّهنا في أكثر من بيان، أنّ التّعليمات والتوجيهات الصّادرة من قبل الجهات المختصة خلال هذه الفترة هي ملزمة بشكل مطلق وهي واجبٌ أخلاقيّ، قانونيّ ودينيّ، يفرض علينا أن نلتزم بتحمّل المسؤوليّة الفرديّة من أجل المصلحة الجماعيّة، خاصّة في أعقاب ورود الأنباء الأخيرة عن تزايد عدد المصابين بالفيروس في بعض قرانا وبلداتنا وانتشاره السريع والمقلق في المجتمع العربي. لقد أصبح خطر انتشار الفيروس محدقاً ويهدد صحة مجتمعنا وقرانا بالكامل نظرا للتراخي والتهاون في إتباع التعليمات وعدم أخذها على مستوىً كاف من الجدية" .

" نناشدكم جميعًا مرّة أخرى بالتقيد بالتّعليمات والبيانات الصّادرة "
ومضى البيان بالقول :" من هنا نعودُ ونطالبكم، بجاه كلّ الأنبياء والمرسلين، أن تأخذوا هذه التّطوّرات في محمل الجدّ، وأن تكونوا عونًا ودرعاً في التّصدّي لهذا الدّاء المستشري الخطير، حفاظًا على سلامتكم وسلامة أفراد عائلاتكم وأقربائكم وحفاظا على السّلامة العامّة.
مع الأسف، تناقلت وسائل الاتّصال في الأيّام الأخيرة صورًا ومقاطع مصوّرة من قُرانا، تعكس صورةً سلبيّةً عن مجتمعنا الدّرزيّ كمجتمع غير مسؤول وغير متقييد بالتوجيهات والتعليمات، وعليه فاننا نهيب بكم الحفاظ على الصّورة الإيجابيّة الّتي اعتادت الطّائفة الدّرزيّة أن تخرج بها إلى العلن، لنكون مثالا يقتدى به في الانضباط والنظام والتقييد بالتعليمات.
متدّينين وغير متدّينين، شيباً وشباباً، نساءً وأطفالاً، نناشدكم جميعًا مرّة أخرى بالتقيد بالتّعليمات والبيانات الصّادرة، مؤكّدين ومشددين أنّ في مخالفتها وإهمالها تحميلٌ للذّمّة وكسبٌ للإثم " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق