اغلاق

نائب رئيس مجلس دير الأسد: التزاموا بالتعليمات الوضع خطير

استضافت قناة هلا ، نمر حسين نائب رئيس مجلس دير الأسد الذي تحدث عن الوضع في البلدة التي تشهد اغلاقا لليوم الثاني على التوالي خشية تفشي فيروس كورونا .
Loading the player...

واستهل نمر حسين حديثه بالقول: "عدد المصابين حتى هذه اللحظة تجاوز الـ 93 مصابا، وهناك معطيات لم تصلنا بعد، ونأمل ان لا تكون هناك إصابات أخرى، ونحن على أهبة الاستعداد لمساعدة أي انسان يحتاج الى المساعدة، ما دام انه ملتزم في البيت، لذلك نحن نتوجه مرة ثانية وثالثة ورابعة لجميع الأهالي بالالتزام في البيوت، عدا من يخرج لاجراء الفحوص الطبية. في البداية توجهنا لكل من يشعر باعراض الإصابة التوجه لاجراء الفحص، ولكن مع تزايد اعداد الإصابات خلال الأيام الثلاثة الماضية، دخل الناس في حالة من القلق، لذا لا بد من تمكين من يرغب من السكان من اجراء فحص الكورونا".

"نحن في امس الحاجة لان نلتزم بالتعليمات"
وحول التزام السكان بتوجيهات الاغلاق، أضاف حسين: "اقولها بصراحة، الامر ليس هينا، فهذه هي المرة الأولى التي يكون فيها اغلاق بهذا الشكل في قرانا العربية، وخاصة في دير الأسد، ولكن أحيانا للضرورة احكام تختلف عن الاحكام العادية، ونحن في امس الحاجة لان نلتزم بالتعليمات التي وضعتها المؤسسات الرسمية".

"نحن ملزمون كسلطة محلية بان نقدم للاهالي كل ما يحتاجونه"
وتابع حسين : "بدأنا قبل يومين بالتواصل مع الأهالي، فالكل يعلم ان سكان دير الأسد في اغلاق شبه تام منذ الخامس عشر من اذار الماضي، ومر اكثر من شهر، والكثير من الناس لم يخرجوا الى العمل ما أدى الى تضرر عدد من العائلات، وبعد الاغلاق الأخير، تضررت الناس اكثر فاكثر، لذا نحن ملزمون كسلطة محلية مسؤولة فاعلة في هذا البلد، بان نقدم للاهالي كل ما يحتاجونه الى بيوتهم ما استطعنا الى ذلك سبيلا".


 نمر حسين نائب رئيس مجلس دير الأسد

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق