اغلاق

قصيدة ‘غريبان كنا ‘ ، بقلم : الشاعر خالد اغبارية

وتسألني عن مسائيفهل غير الشوق ضجَّ إليكغريبان كنا


الكاتب خالد اغبارية - صورة شخصية

منذ الولادة
منذ الدقيقة الألف
منذ أن تداركَ الليلُ والنهار
منذ الصرخة الأولى في الوجود
منذ الرِّقِّ المنشور
منذ أن أبَتِ الشمسُ الظهور
ومنذ أن أَلِفَتْ الأرضُ الشجر
وحتى تبنَّت السماء القمر والنجوم
غريبان كنا
نحمل غربتنا على أكف الشوق
ننتظر الروح تتآلف
وترحل الغربة لمكان بعيد بعيد
وهناك هناك
على ذاك الطريق الطويل
ننشر ورودًا وقبلاتٍ من لهفة الحنين
وهناك أنا أكون
في انتظارك .. في استقبالك
في كل حين
هناك أحاول أن أُلَحِّنَ المطر
أن أُدَوِّرَ القمر
لتضيءَ النجوم
وأُدَوْزِنَ الحقولَ والأشجار والطيور
ومن ثم
أُسَرِّحَ تاريخَ الشوق والحنين
 بمشطك الصغير
وأُدَثِّرَ سماء حُبِّنا يا عصفورتي
بشالك الحرير
وأُزَيِّنَ سهلنا والوادي
بثوبك المطرَّز الجميل
فتعلو سماءنا
نافورة الحب والشوق والحنين

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
bassam@panet.co.il.



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق