اغلاق

لجنة الزكاة والصدقات في الطيبة تواصل مشروعي ‘ السلة الرمضانية ' و ‘ افطار الصائم‘

حرصاً من لجنة الزكاة والصدقات في الطيبة التابعة للحركة الإسلامية، على اطعام العائلات المستورة وإدخال الفرحة والسرور على بيوتهم، فإنها تواصل مشروع

 
تصوير: لجنة الزكاة

 " السلة الرمضانية " .
وتقول لجنة الزكاة " ان هذا المشروع المميز في مدينة الطيبة يتمثل في استقبال الاكل والشراب وتوزيعه على البيوت المستورة ولا سيما ونحن في شهر رمضان المبارك وأزمة فيروس كورونا حيث هناك عائلات لا تجد الطعام وقت الإفطار".
وأضافت اللجنة في بيان لها :" وقد تقرر هذا العام وبإذن الله توزيع 5000 طرد غذائي ومن خلال الحملات السابقة في هذا العام وخاصة في ازمة الكورونا تم توزيع ما يقارب الـ 1500 طرد وتبقى 3500 طرد لنصل الى ما وضعناه نصب اعيننا وكذلك ستكون قيمة السلة الرمضانية 250 شيكل ووجبة إفطار صائم 30 شيكل".

" أهل الطيبة أهل خير وبركة "
وقال المسؤول عن مشروع " السلة الرمضانية " ومدير عام لجنة الزكاة والصدقات الحاج محمد عويضة - أبو مؤمن :" ما اريد قوله اننا في لجنة الزكاة والصدقات في الطيبة العنوان الوحيد لهذا المشروع ونحن المبادرون الأوائل لمثل هذا العمل ولا يوجد هناك اشخاص اخرون او جمعية أخرى يعملون معنا في هذا المشروع".
وأضاف عويضة :" الحمد لله رب العالمين الحقيقة التي لمسناها وما زلنا نلمسها من خلال عملنا في لجنة الزكاة والصدقات ان أهل الطيبة هم أهل خير وأهل بركة ، أهل جود وعطاء لا يقصرون في عمل الخير والتطوع والتبرع من أموالهم والنعم التي انعمها عليهم ربنا عز وجل فتراهم من السباقين الى هذه الاعمال ومن هنا أتوجه اليهم مخاطبا فردا فردا ان مشروع " السلة الرمضانية " ومشروع " إفطار صائم " والذي نبادر اليه في شهر رمضان المبارك والذي ترعاه لجنة الزكاة والصدقات التابعة للحركة الإسلامية ما زال مستمرا ، وقد قررنا في هذا الشهر المبارك مضاعفة عملنا في هذين المشروعين لكي لا نترك بيتا واحدا محتاجا الى طعام الإفطار فكل من يريد ان يجود من ماله وطعامه فما عليه الا التوجه الى أعضاء اللجنة المخولين وهم العنوان الوحيد لهذا المشروع ويقدم ما تجود به نفسه ليكون سبابا في إفطار صائم واطعام مسكين".

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق