اغلاق

‘ جوهر الوصية ‘ ، بقلم : امل عباس

لبست فستانها الأبيض .. وتعالت الزغاريد .. وانكتب عالورقة البيضاءعروس وعريس، وحسدوها على الصيدا


صورة للتوضيح فقط - تصوير cherrybeans-iStock     

ظنوا العريس قديس،،، ،،،
تتمايل برقصتها
وتقلب صفحات الامس،،،،
تلك النظرة اللئيمة تحرقها
وكلمة عانس من لحظة فرح تسرقها
وما حدا بإحساسها حس،،،،
تغيرت حياتها بهاللحظة
اتبددت غيومها
واشرقت داخلها شمس،،،، ،

لبست فستانها الأبيض
ويوم بعد يوم
كثر العتب واللوم
البلسم اتحول علقم ،،،،،
وانطبع على خصاله الظلم،،،،
يهينها ويشتمها وبالصمت يكممها
وأخدت ايديه عالضرب
تصمت وتقول نصيب
وضرب الحبيب زبيب
جابت بدل الصبي اثنين،،،، ،
وبنوته تسر القلب والعين،،،، ،،،
اتحملت وصبرت خاطر اولادها
تعمل جوا وبرة
وهو عن العمل عاطل،،،، ،،
ترتشف من كأس المر مرا
ووعده للوعد باطل،،،، ،،،،
يهينها ويضربها وبالصمت يلثمها
سهرت، أعطت، ضحت، ربت، تعبت
وتقول قدرها
وتتمنى لحظه تمر حدا يقدرها،،، ،،

ولبست فستانها الابيض
وانخدعت بلونه
ترفع ايديها للسماء
تناجيه وتدعي الله يهديه
واوجاعها تدملها
تلملم دموعها بالعتمة ،،،،،
لترسم بالنور هالبسمة ،،، ،،
تداري عورة جروحها
تخاف لتتعثر وتفضحها
واه على العشرة واه على الحسرة
هانت العشرة عليه،،،، ،
وعليها ما هانت،،،، ،
هاي قصة من القصص
قصة سوزان، وروان، ونعمة
ريم، سمر، منال، ورحمة .....
وتعددت الاسامي وتركت الجريمة بصمة ،، ،،
اول المشوار انكتب
 على الورقه البيضاء
فاض الحبر واتحول دم
والحكايه ما الها نهايه،،،، ،،،
قبل الرحيل كتبت لوصيه،،، ،،،،
قالت :يا بنتي
لا تنحني خلي جبينك عالي
بعملك وبعلمك كوني قوية ،،،، ،،
بلحظة غضب،،،
الوعي غاب وانشطب،،، ،،
اهانها شتمها خنقها وخنقها
لحد الموت!
وسكتت
!!!!!!
وسكوتها طلع له صوت.......

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق