اغلاق

كلاليت تعود لنشاطها الطبّي الروتيني تدريجيًّا

في ضوء عودة النشاط الإقتصادي وفقًا لتعليمات وزارة الصحّة، تعود كلاليت إلى نشاطها الطبّي الروتيني الذي توقّف بعد انتشار وباء كورونا.

 


 ستكون العودة للروتين في العيادات الجماهيريّة والمستشفيات بشكل تدريجي وبحسب القواعد الجديدة التي وضعتها وزارة الصحّة: منع التجمهر في أماكن الانتظار، الانتظار بين الأدوار لمنع التجمهر، فحص درجة حرارة المتعالجين عند دخول العيادات والمستشفيات وسؤالهم حول عوارض الوباء بهدف تقليل تعرّض الطواقم الطبّية لوباء كورونا.
حسب أقوال بروفيسور إيهود دفيدسون، مدير عام كلاليت: " في الأسابيع الأخيرة لاحظنا انخفاضًا في توجّهات الجمهور لإجراء الفحوصات والمتابعة الطبّية بنسب تتراوح بين 30% - 35% في التوجّهات لدى أطبّاء العائلة والأطفال، انخفاض بنسبة 30% في إجراء فحوصات المتابعة الطبّية وانخفاض بنسبة 43%  في التوجّهات لغرف الطوارئ. سنعود لنشاطنا الروتيني نظرًا للنجاح النسبي في السيطرة على انتشار الوباء والنسب المنخفضة للإصابة بالعدوى. طواقمنا على استعداد للعودة إلى النشاط وإلى إجراء الفحوصات والمتابعة الطبيّة مع إعطاء الأولوية للمجموعات المعرّضة للخطر، واستدعاء المرضى الذين تمّ تأجيل فحوصاتهم. من الجدير ذكره أن استقبال المتعالجين في المستشفيات والعيادات ستكون في مناطق ومسارات خاصّة منفصلة عن الأقسام المعدّة لعلاج الكورونا وبالتالي فهي آمنة لتلقّي العلاج في العيادات والمستشفيات".

العيادات الجماهيريّة:
في عيادات طبّ العائلة، المراكز الطبّية الاستشارية والمعاهد الطبّية سيستمر النشاط بشكل طبيعي. سيتم ترتيب الأدوار بشكل سيمنع من التجمهرات حيث يتم الحفاظ على فترة زمنية قصيرة بين الأدوار. كما وسيتم إعطاء المرضى خيار القيام بزيارة الطبيب عن بعد بواسطة الهاتف/ مكالمة فيديو أو عن طريق الوصول الفعلي للعيادة. ستتم إدارة الأدوار مع النظر في إمكانية إعداد قوائم الانتظار في ساعات محدّدة للمجموعات المعرّضة للخطر والتي ستكون منفصلة عن بقية المرضى. بالإضافة إلى ذلك، تمّ بدء استدعاء المتعالجين الذين تمّ تأجيل مواعيدهم في مجالات هامّة ومنها: أمراض الجهاز الهضمي، أمراض القلب والغدد الصمّاء وتجديد المتابعة الطبّية للمرضى المزمنين وكذلك فحوصات المختبر التي تمّ تأجيلها في الأسابيع الأخيرة.

المستشفيات:
العمليات الجراحية: سيتم تجديد إجراء العمليات الجراحية الاختيارية التي تمّ تأجيلها بسبب الوضع وذلك وفقًا لنطاق النشاط الذي حدّدته وزارة الصحّة. سيتم إجراء النشاط الطبّي في المسشتفيات من خلال طواقم منتظمة وموحّدة. في العمليات الجراحية التي تطلّب المكوث في المستشفى في قسم الجراحة، سيتم ذلك مع التشديد على الفصل الكامل بينها وبين باقي الأقسام ومع الالتزام بإرشادات وزارة الصحّة. سيتلقّى المرضى الذين تمّ تأجيل عملياتهم الجراحية استدعاءًا جديدًا من المستشفى.

العيادات الخارجية والمعاهد:
سيتلقّى المرضى الذين تمّ تأجيل موعد زياراتهم رسالة نصيّة مع اقتراح لموعد جديد لزيارة العيادات الخارجية.

طبّ الأسنان:
ستعود عيادات "كلاليت سمايل" للنشاط الروتيني بدءًا من الأسبوع القادم. سيتم تعيين الأدوار مع إعطاء حقّ الأولويّة لعلاجات الأسنان التي توقّفت بسبب الوضع وللحالات العاجلة التي من الممكن أن تؤثّر على الاداء اليومي للمتعالجين. الفحوصات العادية والوقائية يتم إجراؤها وفقًا لتقديرات الطاقم المعالج. في المناطق التي تم تعريفها كمناطق موبوءة سيتم إجراء العلاجات العاجلة فقط. كما وسيتم إجراء العلاجات العاجلة التي تم توقيفها، خاصة تلك التي تطلّب التخدير، في عيادات الأسنان داخل المستشفيات.
(ع.ع)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق