اغلاق

صاحب محل حلويات في سخنين : ‘ساعدونا ..بزبطش هيك‘

أطلق وليد حسن، صاحب محلات وليد حسن في سخنين صرخة عبر قناة هلا – قناة الوسط العربي وموقع بانيت لتمديد عمل محلات الحلويات في شهر رمضان الفضيل حتى
Loading the player...

موعد الإفطار وليس حتى الساعة السادسة مساء كما هو القرار اليوم.
وقال حسن :" انا هنا منذ 30 عاما في المحل ، وهذه أول سنة يمر علينا حالة من هذا النوع حالة صعبة جدا وقاسية. وصلنا الى وضع لا نعرف ماذا سنشتغل وماذا نحضر. بالأمس الشرطة داهمتنا بقوات كبير وطالبتنا الساعة السادسة قبل الإفطار بأن نغلق المحل على الفور. هددتنا بأن نغلق والا ستغلق المحل لمدة 30 يوما. اضطررنا للإغلاق. وكان لدينا بضاعة كلها حلويات ساخنة، وهذه لا يمكن استخدامها في اليوم التالي وانما تذهب الى النفايات. أيضا الزبون كيف يشتري الحلويات الساخنة قبل ساعة او ساعة ونصف من الإفطار؟ حتى الإفطار تكون قد بردت فلا طعم ولا غيره".

"الاغلاق الساعة ستة ما بزبط"
مضى حسن يقول : "الاغلاق الساعة ستة ما بزبط، على الأقل اعطونا حتى الفطور. والاستلام من المحل ‘ تيك اويه‘ لا ينفع، يجب ان يدخل الزبون ويرى التشكيلة. انا حلويات ساخنة لوحدها لدي 40 نوعا بالعادة في رمضان، هذا العام اختصرتها الى النصف بسبب الأوضاع".
وعن صعوبة الاغلاق في الساعة السادسة قال : " لدي زبائن يجب ان ألبي حاجاتهم ولدي عمال ومسؤوليات يجب ان اسد كلفتهم.  بشكل عام كان يعمل عندي في رمضان نحو 25 عاملا ، اليوم يوجد نحو 7 فقط. ننتظر كل يوم بيوم بأن يمددوا فترة العمل حتى الإفطار على الأقل". مضيفا "بزبطش هيك".
ويرى حسن ان "الحلويات من طقوس رمضان الجميلة".
وتساءل " من قرر فرض الساعة السادسة ؟ نحن نريد ان نلتزم ولكن امنحونا وقتا إضافيا".
ووجه نداء للنواب العرب في الكنيست : " الأعضاء العرب يجب ان يزورونا ان يتحدثوا معنا، نحن صوتنا لهم ويجب ان يقفوا الى جانبنا،  لا يجوز انه في الظروف الصعبة لا نجد أحدا الى جانبنا".

الناس يصنعون الحلويات في  البيت
وقال حسن فيما قال لقناة هلا :" قسم كبير من الناس باتوا يفضلون عدم شراء حلويات جاهزة، وانما ان يأخذوا العجينة والجبنة والقطر والسمنة او الحشوة ويصنعون الحلويات في البيت".

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق