اغلاق

رام الله: ‘الإيسيسكو‘ تختتم منتدى الذكاء الاصطناعي ومحاربة كورونا

أعلنت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم أن منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، اختتمت منتدى تحت عنوان


"الذكاء الاصطناعي ومحاربة فيروس كورونا- كوفيد19 بين التحديات والفرص"، والمنظم من قبل منظمة العالم الإسلامي  في إطار فعاليات وأنشطة بيت الإيسيسكو الرقمي. 
وتطرق المنتدى الذي عقد تفاعليا عن بعد للعديد من القضايا التي تمس الواقع الذي فرضته إجراءات الحجر الصحي نتيجة تفشي المرض، وطرح أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي يمكن أن تساعد في مكافحة هذا الفيروس، بالإضافة للتحديات الأخلاقية التي تثيرها هذه التطبيقات التي تقوم على تتبع الاتصالات عن بعد، كما تم التطرق للتحديات والدروس المستفادة من الحالة التي فرضتها هذه الجائحة. 
ومن بين المحاضرين في هذا المنتدى معالي الدكتور سالم بن محمد المالك مدير عام منظمة الإيسيسكو، بالإضافة للمفكر الاستراتيجي في علوم المستقبل قيس الهمامي، وإيرينا ريش استاذة علوم الكومبيوتر وبحوث العمليات في جامعة مونتريال، وساروس هودس رئيس مخبر الأفكار "مجتمع المستقبل" ومستشار سابق لوزير الذكاء الاصطناعي في الإمارات العربية المتحدة، ومارك أنطون ديلهاك استاذ الفلسفة في جامعة مونتريال وغيرهم من الفلاسفة والخبراء في المجالات ذات الصلة.
من جانبه أكد د. دوّاس دوّاس أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم على أهمية تنظيم مثل هذه المنتديات في ظل هذه المرحلة الصعبة التي يواجهها العالم، وفي ظل أزمة صحية غير مسبوقة، والتي أثارت جملة من التحديات الأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية المتداخلة، ومع استمرار تفشي الوباء، فإنه يتم اللجوء إلى العديد من الحلول والوسائل التي تتبنى استخدام حلول  الذكاء الاصطناعي للتعامل مع الأزمة، سواء في الطفرة البحثية التى يشهدها العالم لاكتشاف العلاج واللقاح  المطلوب، أو من خلال استحدام تطبيقات تقنية حديثة لتتبع الاتصال للأشخاص المعرضين للفيروس أو المخالطين لهم، وبعض الدول استخدمت الطائرات بدون طيار وغيرها من أدوات المراقبة، الأمر الذي أثار العديد من القضايا الأخلاقية والقانونية، حيث تبرز الحاجة للمعادلة الدقيقة للتوازن بين مقتضيات استخدام كل الإجراءات والتقنيات المتاحة لمواجهة الوباء وبين ضرورات الحفاظ على الحريات والخصوصية والحقوق الفردية للمواطن.
وأضاف د. دوّاس أن اللجنة الوطنية عممت الدعوة للمشاركة بالمنتدى على المؤسسات الفلسطينية ذات الصلة وعلى الموقع الإعلامي الرسمي للجنة، وتمكن من المشاركة أكثر من 20 باحث ومختص من مختلف الجامعات والمؤسسات والمراكز البحثية الفلسطينية في المنتدى، في إطار مهمة اللجنة الوطنية  بمواكبة كل الجهود و أفضل الممارسات الدولية لمواجهة أزمة  جائحة كورونا وما يرافق ذلك من تداعيات وانعكاسات مختلفة.
 

 

                                               

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق