اغلاق

رئيس الرينة: ‘عند الميزانيات تضعنا الدولة في أسفل السلم‘

قال جميل بصول رئيس مجلس الرينة المحلي ، في حديث لقناة هلا – قناة الوسط العربي وموقع بانيت، ان هناك اجاف من حيث الميزانيات بحق السلطات المحلية العربية،
Loading the player...

في ظل التعامل مع ازمة الكورونا، ففي حين يوجد تعاون مع الشرطة والجبهة الداخلية ومختلف الجهات لمكافحة المرض، يختل فالأمر كليا عندما يصل الى الميزانيات، حيث توضع السلطات المحلية العربي في أدنى السلم، على حد قوله.
وساق بصول مثالا على الوضع الاقتصادي في مجلس الرينة المحلي : " مجلس الرينة تحت خطة اشفاء. التبعات ستكون ما بعد الازمة. انا انظر الى كيفية تعامل الوزارات  بحيث تعطي فتاتا هنا وهناك، لكن التبعات تكون ما بعد الازمة. اليوم الحكومة قررت اعفاء بنسبة 25% تخفيض من الارنونا للمصالح التجارية. الارنونا هي مدخولات لكل سلطة محلية وبدونها لا تستطيع ان تقوم بعملها وبتقديم خدماتها. الامر الآخر الذي انتقده اليوم، مع مركز السلطات المحلية واللجنة القطرية ، هو قضية الأرنونا البيتية للناس، فرغم ان من الناس من أقيلوا من عملهم او أخرجوا الى إجازة بدون راتب الى ان الدولة لم تقدم إعفاءات كتعويض.
نحن في مجلس الرينة كوننا في خطة اشفاء، نحتاج الى 15 مليون شيكل مدخول من الارنونا لكي تنجح الخطة ونحصل لاحقا على هبات وميزانيات، لكن هذا لن يحدث في ظل الوضع الراهن.  عندما ننظر الى الوزارات نجد ان وزارة تصرف نحو 3 مليار شيقل ، وتعطي منها السلطات المحلية العربية مجتمعة 67 مليون شيقل أي 1.7 فقط، وهذا اجحاف. ومن هنا أقول اننا في اللجنة القطرية قد نعلن عن اضراب مستقبلا لان هذا مجحف بحق السلطات العربية".

شركاء بمكافحة الكورونا .. واجحاف بالميزانيات
وقال بصول فيما قال :"  في ازمة الكورونا الدولة لم تميز بين سلطة وسلطة من حيث التعاون مع الشرطة والجبهة الداخلية، لكن عندما نصل الى قضية الميزانيات، نصبح في أدنى سلم الأولويات، في الدرجة الثالثة ولسنا كالباقين. وعليه اعلمنا وزارتي المالية والداخلية انه اذا لم نحصل على الميزانية المطلوبة فسنعلن الإضراب العام. القسمة غير عادلة لسلطاتنا في قضية الميزانيات إذ يضعوننا في اسفل السلم. هناك قرارات غير صحيحة من قبل الوزارات".

نلتزم بقرار اللجنة القطرية بشأن العودة الى المدارس
عن عودة طلاب الرينة المدارس قال بصول : " نحن على أهبة الاستعداد ويوم السبت ستكون عملية تعقيم للمؤسسات التعليمية بغض النظر ماذا ستقرر اللجنة القطرية. ولكن نحن سنلتزم بقرار اللجنة القطرية بشأن العودة للمدارس، فإذا قررت ان المدارس لن تفتح فلن نفتحها".
حول تخوف الأهالي من إرسال أولادهم قال : "انا شخصيا مع تخوف الأهالي. رغم اننا كمجلس لدينا جهوزية كاملة. أيضا ليس كل المعلمين من الرينة او طلاب التعليم الخاص. نحن نحترم الجميع ولكن لا يمكن ان نعلم ما الذي قد يأتي به كل واحد منهم من بلده". 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق