اغلاق

رئيس لجنة اولياء امور طلاب الامل في عكا: ‘أولادنا ليسوا سلعة لانعاش الاقتصاد‘

أصدر رئيس لجنة اولياء امور الطلاب في مدرسة الامل في عكا بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه :" الأهل الأعزاء ، في ظل الظروف الصعبة


فتحي عسكري - صورة شخصية

والمركبة التي نعيشها في ظل إنتشار فيروس كورونا والذي له تداعيات كبيرة على صحة الفرد خاصة ان المرض لا يكتشف الى بعد مرور ايام كثيرة ، ونظراً للاوضاع التي تمر بها البلاد والعالم من ناحية انه لا علاج متوفر للفيروس ولا تطعيم ، ونظراً لطريقة تفشيه السريعة وخطورته، تقرر عدم ارسال ابنائنا وبناتنا لمدرسة الامل في عكا.
 ويأتي هذا القرار ليشمل انه وبحال تم فتح المدرسة فطلابنا لن يدخلوا اليها، فلن نقبل أن نعرض أبناءنا للخطر ، فاعتبارات هذا القرار كثيرة نحن كأهل ندركها ونراها وهي  لا تقف فقط على صحة الطلاب وسلامتهم فقط ، بل على الاهل انفسهم ، فاننا نعلن من هنا عن موقفنا بتعليق الدوام حتى إكتشاف علاج الكورونا، فصحة وعافية وسلامة أبنائنا اغلى واثمن بكثير من اي اعتبار اخر ".
و
تابع البيان :" اما بالنسبة للمواد الدراسية والنقص في ايام التعليم التي يجب ان يمر بها الطالب، فهناك حلول كثيرة يمكن القيام بها ، منها تعويض الايام الدراسية بعطلة الصيف بعدة طرق منها التعلم عن بعد او غير ذلك او اعادة العام الدراسي من جديد للطلاب ، وفي النهاية فقد رأينا ما جرى بعد عودة طلاب دولة اليابان المتقدمة عالميا، فالمرض تفشى من جديد فلن نقبل ان يكون ابناؤنا سلعا تباع وتشترى للحكومة من اجل انعاش اقتصادها " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق